Advertisements

علي جمعة: كيد الشيطان ضعيف.. وذكر الله يسبب له صداع

علي جمعة
علي جمعة
قال الدكتور علي جمعة، مفتي الديار المصرية السابق، إن القرين هو المقرون، أي الصديق الذي يلزم صاحبه، وهذا القرين منه ملائكي ومنه من الجن، ودوره عرض الأعمال على الإنسان وتزينها له، لكنه ليس له سلطان على الإنسان، لافتًا إلى أن لكل شخص 10 ملائكة، رقيب وعتيد الذين يسجلوا أعماله، و6 ملائكة لحفظ الجهات الستة، والقرين الطيب والقرين الشرير.

وأوضح "جمعة"، خلال حواره مع الإعلامي عمرو خليل، ببرنامج "والله أعلم" عبر فضائية "سي بي سي"، اليوم الأحد، أن القضاء على القرين يكون بذكر الله باستمرار، فذكر الله يسبب للشيطان صداع في رأسه، وعندما يستمر الإنسان في ذكر الله، تدعو له الملائكة بالهداية فيتركه الشيطان نهائيًا.

وتابع، أن الفرق بين حديث القرين والوسواس في النفس، إن حديث القرين يرد على الذهن مرة واحدة وينتهي بينما الوسواس من النفس يتكرر أكثر من مرة، فالنفس أمارة بالسوء، فهى تأمر وتلح بالقيام بهذه الأعمال بينما القرين ضعيف، فكلا من النفس والشيطان يأمران بالسوء لكن الشيطان لا يلح بينما النفس تلح، موضحا أن كيد الشيطان ضعيف. 

شارك.. أسئلة التقييم الأولي لاحتمالية إصابتك بفيروس كورونا