بالصور| الجمعية العمومية للمجلس العربي للمياه بدورتها الثالثة بالقاهرة

بالصور| الجمعية العمومية للمجلس العربي للمياه بدورتها الثال
بالصور| الجمعية العمومية للمجلس العربي للمياه بدورتها الثال
انطلقت فعاليات اجتماعات الجمعية العمومية للمجلس العربي للمياه في دورتها الثالثة والتي تستمر 3 ايام بفندق انتركونتنتال سيتي ستارز بالقاهرة.

تأتي هذه الإجتماعات في ظل الظروف والتحديات والمتغيرات الاقليمية التي تواجه المياه بالمنطقة العربية والشرق الأوسط ، حيث تصدر اجتماع مجلس المحافظين فعاليات اليوم الأول لاجتماعات المجلس العربي للمياه ، والذي تم خلاله استعراض كافة الأنشطة والفعاليات التي حققها المجلس خلال العام الماضي ٢٠١٢ ، والوقوف على مجمل الإنجازات التي قام بها المجلس خلال السنوات الثلاث الماضية والموافقة على إنشاء مركز الملك محمد السادس الدولي للدراسات والبحوث المائية في الوطن العربي.

كما تضمنت فعاليات اليوم الأول انعقاد الجلسة الأولى للجمعية العومية للمجلس العربي للمياه في دورته الثالثة وذلك برئاسة معالي الأستاذ الدكتور/ محمود أبو زيد رئيس المجلس العربي للمياه وحضور السادة صاحب السمو الملكي الأمير خالد بن سلطان بن عبد العزيز نائب وزير الدفاع بالمملكة العربية السعودية والرئيس الشرفي للمجلس العربي للمياه ودولة الصادق المهدي رئيس حزب الأمة القومي بالسودان ومعالي الأستاذ الدكتور/ محمد بهاء الدين وزير الموارد المائية والري ومعالي الأستاذ الدكتور/ عبد القوي خليفة وزير مرافق مياه الشرب والصرف الصحي والسادة وزراء المياه والبيئة ببعض الدول العربية وسفراء الدول العربية بمصر ، والسادة ممثلي الحكومات بمجلس المحافظين وكذلك ممثلي عدد من المنظمات الدولية والإقليمية، ولفيف من الخبراء والإعلاميين ورجال الأعمال واساتذة الجامعات والمراكز البحثية والشباب والمهتمين بقضايا المياه .

ويأتي هذا الإجتماع بهدف استعراض الخطط الحالية التي يقوم بتنفيذها المجلس العربي للمياه واستشراف السياسات المستقبلية للمجلس فيما يخص قضايا المياه على مختلف الأصعدة الإقليمية والدولية ، حيث تم توقيع مذكرة التفاهم والتعاون بين المجلس العربي للمياه ووزارة الزراعة والموارد الطبيعية والبيئة بجمهورية قبرص ، وذلك بهدف تعزيز التعاون وتبادل الخبرات والمعرفة والمهارات في مجال إدارة وترشيد الموارد المائية ، كما تم انتخاب عدد 5 أعضاء جدد لاستكمال نصاب عضوية مجلس المحافظين،حيث أسفرت نتائج الإنتخابات التي تم إجراؤها بالإقتراع السري المباشر عن فوز كل من (م. إيمان فتحي عبد العزيز من أبناء وزارة الموارد المائية بمصر)( أ.د/ سامح محمد عبد الجواد- جامعة القاهرة)(أ.د/ عابدين صالح - جامعة الخرطوم) (أ.د/ على نبيه البحراوي - جامعة عين شمس ) (أ.د/ محمد حسن عامر خبير المياه الدولي).



هذا وقد تضمنت فعاليات الاجتماع كلمة لصاحب السمو الملكي نائب وزير الدفاع بالمملكة العربية السعودية والرئيس الشرفي للمجلس العربي للمياه أكد فيها على دور المجلس العربي في التعامل مع التحديات المائية التي تواجه الدول العربية خلال القرن ٢١ وتوثر سلباً على إدارة المياه في المنطقة العربية مشيراً إلى ضرورة الدفاع عن حقوق الدول العربية في مياهها المشتركة مع دول غير عربية وخاصة الأرض العربية المحتلة ، وتعميق التعاون مع منظمات الأمم المتحدة المتخصصة والداعمة لجامعة الدول العربية في مجال إدارة المياه وتحسين استخدامها ورفع كفاءتها ، مشيراً بأن التغلب على مشاكل المياه لا يمكن أن ينجح بمعزل عن مواجهة مشاكل الغذاء والبيئة والطاقة.



وفي كلمته أوضح معالي الدكتور/ محمود أبو زيد بأن المجلس العربي للمياه يتبني تحقيق حزمة من الأهداف في مقدمتها تحقيق الإدارة المتكاملة للموارد المائية من أجل تحقيق الأمن المائي والغذائي في ضوء رؤية عربية مشتركة ونشر الوعي بقضايا المياه وبناء القدرات لتحقيق فهم أفضل لمفهوم الإدارة المتكاملة للموارد المائية وأن تكون رسالة المجلس بمثابة صوتاً عربياً قوياً موحداً يدعم الحقوق المائية العربية في المحافل الدولة المعنية بالشأن المائي، وموكداً على ضرورة أن تترجم الإدارة المتكاملة للموارد المائية من هدف إلى واقع ومن رؤية إلي عمل ، كما ألمح د. أبو زيد إلى العديد من التحديات التي تؤثر على الوضع المائي والأمن الغذائي وفي مقدمتها المتغيرات السياسية والإقتصادية والاجتماعية علاوة على التغيرات المناخية ، مضيفاً بأن العديد من الدراسات أجمعت على أن الدول العربية ستواجه عجزاً كبيراً في الموارد المائية علاوة على انخفاض نصيب الفرد العربي من المياه إلي نحو ٥٠٠م٣ بينما وصل حالياً في بعض الدول العربية إلي 150م٣ ، وفي ضوء استمرارتزايذ السكان ستحتاج المنطقة إلى تأمين ما يقارب من ٥٥٠ مليارم٣ سنوياً من المياه عام ٢٠٢٥ لتحقيق االأمن الغذائي ، واختتم كلمته بالتأكيد على أهمية الدور الريادي الذي يقوم به المجلس العربي للمياه بهدف التوعية والتنوير والتثقيف بقضايا المياه.





من جانبه أكد الدكتور/ محمد بهاء الدين وزير الموارد المائية والري بمصر بأن الظروف الطبيعية المتمثلة في الموقع والمناخ جعلت المنطقة العربية أكثر مناطق العالم جفافاً ولا تحظى بسوى ١٪ من المياه العذبة في العالم ، كما أن الزيادة السكانية المضطردة بمعدل نحو 2,5% سنوياً أدت إلى زيادة الطلب على المياه وتناقص نصيب الفرد السنوي منها ، حيث تصنف ١٨ دولة من دول المنطقة تحت خط الفقر المائي منها ٨ دول عربية يصل نصيب الفرد من المياه فيها إلى ١٠٠-٢٠٠م٣ للفرد سنويا علاوة على السلوكيات غير الرشيدة لبعض المتعاملين مع المياه ، بالإضافة إلى تلوث مصادر المياه ، ولابد من مواجهة هذه التحديات بالعلم والتدبير الحسن والحكم الرشيد والوعي الكافي من أجل تعظيم الاستفادة من الموارد المائية والحفاظ عليها ورفع كفاءة استخدامها ومنع تلوثها.



وفي كلمه ألقاها الدكتور/ عبد القوي خليفة وزير مرافق مياه الشرب والصرف الصحي أكد بأن المجلس العربي للمياه يطبق أفضل المفاهيم في مجال تنمية وإدارة الموارد المائية في المنطقة العربية على أساس علمي مهني في ضوء تبادل الخبرات والمعلومات بهدف تحقيق التنمية الشاملة للموارد المائية لصالح الشعوب العربية.

وفي الختام قد أشاد الجميع بدور الأمانة العامة للمجلس العربي للمياه في حسن إدارة الجلسات برئاسة معالي الدكتور/ حسين العطفي القائم بأعمال الأمين العام للمجلس العربي للمياه.

شارك.. أسئلة التقييم الأولي لاحتمالية إصابتك بفيروس كورونا

شارك.. أسئلة التقييم الأولي لاحتمالية إصابتك بفيروس كورونا