"تزوير وضرب المراقبين".. جرائم "أردوغان" تجاه المعارضة في أول أيام الانتخابات التركية

بوابة الفجر

لا يزال أنصار الرئيس التركي رجب طيب أرودغان، يشنون هجمة شرسة، ضد المعارضة التركية، لتستمر سلسلة الجرائم والانتهاكات بحقهم، وخاصة في اليوم الأول للتصويت للانتخابات الرئاسية، إذ هربت صناديق الاقتراع، لملأها ببطاقات تصويتية لصالح رجب طيب أردوغان، فضلًا عن الاعتداء على المعارضة.

 

ويخوض الانتخابات الرئاسية التركية، كلًا من رجب طيب أردوغان زعيم حزب العدالة والتنمية ومحرم انجه زعيم الحزب الجمهوري اليساري وميرال أكشنار زعيمة حزب الخير، صلاح الدين دميرتاش مرشح حزب "الشعوب الديمقراطي"، الموالي للأكراد، تامال كارا موللا أوغلو، مرشح حزب "السعادة" المحافظ، ودوجو بارينجاك، مرشح حزب "الوطن" القومي.

 

وكان الرئيس التركي أردوغان، قرر إجراء انتخابات مبكرة وحدد موعدها اليوم الأحد، الموافق 24 يونيو المقبل، بدلًا من موعدها الدستوري في نوفمبر 2019م.

 

تهريب صناديق الاقتراع

 

البداية، حينما تداول نشطاء أتراك مقطع فيديو لخروج صناديق الاقتراع في الانتخابات الرئاسية والبرلمانية التي تجرى الآن في تركيا، من لجان التصويت عبر سيارات الشرطة، وزعم أحد المسئولون في اللجان أنه يتم الذهاب بها لتصويت كبار السن وذوي الاحتياجات الخاصة في حين يتم ملؤها ببطاقات تصويتية لصالح رجب طيب أردوغان.

 

الاعتداء على المعارضة

 

كما اعتدى مؤيدون من حزب العدالة والتنمية التركي الذي يتزعمه رجب طيب أردوغان على المراقبين لعملية التصويت من الأحزاب المعارضة بمدينة كوجالي غرب تركيا.

 

وجاءت عملية الاعتداء على المراقب بعدما كشف عن عملية تزوير لصالح العدالة والتنمية.

 

اعتقالات بتهمة إهانة "أردوغان"

 

وفي تعد صارخ، أفادت وسائل الإعلام الرسمية في تركيا، باعتقال 6 أشخاص بتهمة إهانتهم لأردوغان، خلال مسيرة مؤيدة لخصمه الرئيسي محرم إنجيه في الانتخابات الرئاسية والبرلمانية التي تجرى اليوم الأحد، في تركيا.

 

وذكرت شبكة (ايه بي سي) الأمريكية، أنه تم اعتقال الأشخاص الستة عقب ظهورهم في لقطات فيديو تم بثها على مواقع التواصل الاجتماعي يظهرون فيها وهم يوجهون الشتائم لأردوغان، مشيرة إلى أن السلطات وجهت لهم تهمة "إهانة زعماء الدولة".

 

تحقيق عاجل في تجاوزات "أردوغان"

 

بينما ذكرت شبكة "سكاي نيوز" أن رئيس هيئة الانتخابات التركية أعلن بدء تحقيق عاجل وذلك بعد اتهامات من المعارضة بحدوث خروق في مراكز انتخابية في محافظة أورفة جنوبي البلاد.

 

وأضافت أن الناخبين في مدينة أورفة يتعرضون لمضايقات من أنصار الرئيس التركي لإجبارهم على الاقتراع لمصلحة أردوغان وحزبه.

 

ومن المقرر أن يدلي 56 مليونا و322 ألفا و632 ناخبًا تركيا بأصواتهم في 180 ألفا و64 صندوقًا انتخابيا، موزعين على جميع أنحاء الولايات التركية.

شارك.. أسئلة التقييم الأولي لاحتمالية إصابتك بفيروس كورونا