الدفاع الجزائرية: استسلام إرهابيين للجيش في جنوب البلاد

وزارة الدفاع الجزائرية
وزارة الدفاع الجزائرية
أعلنت وزارة الدفاع الوطني الجزائرية، بأن إرهابيين اثنين سلما نفسيهما، اليوم الإثنين، إلى السلطات العسكرية بولاية تمنراست في أقصى جنوب الجزائر.

وكشفت الوزارة في بيان أن الأمر يتعلق بالإرهابي المسمى ولاد ميني محمد المدعو "أبوعيسى"، الذي التحق بالجماعات الإرهابية في 2012، وكان بحوزته رشاش من نوع كلاشنيكوف، و3 خزنات ذخيرة مملوءة.

وسلم الإرهابي صدام ريكان، المدعو "يوسف"، الذي التحق بالجماعات الإرهابية في 2014، نفسه للجيش، وكان بحوزته مسدس رشاش من نوع كلاشنيكوف، وكمية من الذخيرة.

ومن جهة أخرى، ضبطت مفرزة للجيش الجزائري قذيفتين صاروخيتين من نوع "سي.بي.جي-9"، إلى جانب كمية معتبرة من الذخيرة تقدر بـ2000 طلقة من مختلف العيارات، إثر عملية بحث وتفتيش بالشريط الحدودي ببرج باجي مختار المتاخم للحدود مع مالي.

يشار إلى أن استسلام الإرهابيين لوحدات الجيش الجزائري بولاية تمنراست في تصاعد منذ بداية العام الجاري ليصل إلى أكثر من 30 إرهابياً.

شارك.. أسئلة التقييم الأولي لاحتمالية إصابتك بفيروس كورونا