Advertisements

انتشار أمني مكثف في مدن العراق

بوابة الفجر
انتشرت قوات مكافحة الشغب بشكل كثيف، خلال الساعات القليلة الماضية، في غالبية مناطق المحافظة وقرب الدوائر والمؤسسات الحكومية، حسبما أفاد ناشطون مدنيون في محافظة البصرة جنوبي العراق.

وقال الناشطون، الذين رفضوا الكشف عن أسمائهم في تصريحات لوكالة "سبوتنيك"، إن "هذه الاجراءات جاءت تحسبا لدعوات من نشطاء مدنيين على مواقع التواصل الاجتماعي لتنظيم تظاهرات عصر اليوم وسط المحافظة للمطالبة بتوفير الماء الصالح للشرب".

وأضاف الناشطون أن: "الإجراءات تزامنت مع استمرار قطع عشرات الطرق الرئيسية والفرعية في مناطق البصرة المختلفة".

وكان متظاهرون عراقيون في شرقي البصرة قد قطعوا، صباح اليوم، الطريق المؤدية إلى منفذ الشلامجة الحدودي مع إيران.

وذكر موقع "رووداو"، صباح اليوم الأحد، أن "المتظاهرين في شط العرب، شرقي البصرة، قطعوا الطريق المؤدية إلى منفذ الشلامجة الحدودي".

وفي السياق نفسه حذر رئيس لجنة النفط والغاز في مجلس محافظة البصرة علي شداد، اليوم الأحد، من عدم الإسراع بتلبية مطالب المحتجين بتوفير المياه الصالحة للشرب في المحافظة النفطية، الواقعة جنوبي البلاد.

وقال شداد: "نحذر من خروج الأمور في المحافظة عن السيطرة في حال لم تنفذ المطالب بتوفير الماء الصالح للشرب بأسرع وقت".

وتجددت التظاهرات الغاضبة في محافظة البصرة الأغنى نفطيا جنوبي العراق، في مركزها، بمطالب أضيف إليها إنقاذ السكان من تلوث مياه الشرب الذي تسبب بإصابة أكثر من 18 ألف شخص.    

شارك.. أسئلة التقييم الأولي لاحتمالية إصابتك بفيروس كورونا