Advertisements

"العمال" البريطاني يناقش اقتراحًا بشأن تصويت ثان حول الخروج من الاتحاد الأوروبي

العمال البريطاني
العمال البريطاني

يناقش حزب العمال المعارض الرئيسي في بريطانيا ويصوت على اقتراح اليوم الثلاثاء، قد يسمح له بدعم استفتاء جديد حول النتيجة النهائية لمفاوضات خروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي، التي تقودها رئيسة الوزراء تيريزا ماي، زعيمة حزب المحافظين.

 

وجاء في مسودة الاقتراح التي تم الاتفاق عليها في وقت متأخر من يوم الأحد، في مؤتمر حزب العمال السنوي في مدينة ليفربول: "إذا لم نتمكن من إجراء انتخابات عامة، فإن حزب العمل يجب أن يدعم كل الخيارات المتبقية على الطاولة، بما في ذلك القيام بحملات من أجل إجراء تصويت عام".

 

وقال بعض كبار قادة حزب العمال، بمن فيهم الزعيم اليساري جيريمي كوربين، إن أي دعم للتصويت الثاني على الخروج من الاتحاد الأوروبي لن يمتد إلى خيار بقاء بريطانيا عضواً في التكتل.

 

لكن أعضاء آخرين في البرلمان من حزب العمال أصروا على أن إلغاء خروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي والبقاء في الاتحاد الأوروبي يجب أن يكون خياراً.

 

وكتب تشوكا أومونا عضو البرلمان الموالي للاتحاد الأوروبي لصحيفة "إندبندنت" يوم الإثنين: "محاولة الترويج لتصويت نهائي على خروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي دون أن يكون (البقاء في الاتحاد أحد الخيارات) على ورقة الاقتراع سيكون مثل محاولة بيع سيارة دون ناقل الحركة الخاص بالرجوع إلى الخلف".

 

وقال أومونا، إن إجراء انتخابات مبكرة يبدو غير مرجح.

 

وأشار أمونا إلى التعليقات التي أدلى بها في وقت سابق من يوم الإثنين، وزير الخزانة بحكومة الظل جون ماكدونيل، حليف كوربون الوثيق، الذي قال إن التصويت على خروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي يجب أن يكون "تصويتاً على الاتفاق نفسه" لتمكين حزب العمال من إعادة التفاوض مع الاتحاد الأوروبي، ولكن بدون خيار البقاء في الاتحاد الأوروبي.

 

وأكد وزير شؤون الخروج من الاتحاد الأوروبي بحكومة الظل، كير ستارمر، للصحفيين في المؤتمر يوم الإثنين، إن حوالى 300 من أعضاء حزب العمال الذين ناقشوا القضية يوم الأحد "لم يستبعدوا الخيارات، ولم يستبعد أحد البقاء".

شارك.. أسئلة التقييم الأولي لاحتمالية إصابتك بفيروس كورونا