Advertisements

رسميًا.. بريطانيا ترد على سحب القوات الأمريكية من سوريا

تيريزا ماي
تيريزا ماي

قالت الحكومة البريطانية، إنها مستمرة في حربها ضد "داعش" الإرهابي في سوريا حتى ضمان هزيمة التنظيم بشكل كامل، جاء ذلك بعد ساعات من إعلان الولايات المتحدة سحب قواتها من سوريا.

 

ذكر بيان للحكومة البريطانية، نشر على موقعها الإلكتروني، اليوم الخميس، أن "المملكة المتحدة مستمرة في العمل مع الدول الأعضاء بالتحالف حتى تحقيق ذلك الهدف"، مشيرا إلى تصريح الرئيس الأمريكي، دونالد ترامب، بأن إعلان سحب قوات بلاده من سوريا "لا يؤشر على نهاية التحالف الدولي ضد داعش أو الحملة ضد التهديد الذي يمثله".

وأكد البيان، أن "بريطانيا ستعمل مع دول التحالف لحرمان داعش من الأرض وضمان هزيمته الكاملة، والعمل إلى جانب الشركاء الإقليميين المهمين في سوريا وغيرها".

 

وأكدت الحكومة البريطانية، أنه "يتبقى الكثير للقيام به، ويجب ألا نغفل التهديد الذي يمثله داعش حتى وإن فقد السيطرة على الأرض".

 

وكانت المتحدثة باسم البيت الأبيض، سارة ساندرز، قد أعلنت أن واشنطن بدأت بعملية سحب القوات من سوريا، وأن القوات الأمريكية تستعد للمرحلة التالية من محاربة تنظيم "داعش" الإرهابي.

 

وأكد الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، أن الوقت حان لعودة الجنود الأمريكيين إلى بلادهم بعد سنوات من قتالهم ضد تنظيم "داعش". وفي رسالة بالفيديو بثها عبر حسابه بموقع "تويتر"، قال ترامب: "بعد الانتصارات التاريخية ضد داعش، حان الوقت لإعادة شبابنا العظماء إلى الوطن". وتابع: "لقد انتصرنا… لذا فإن أبناءنا، شبابنا من النساء والرجال سيعودون جميعا، وسيعودون الآن".

 

شارك.. أسئلة التقييم الأولي لاحتمالية إصابتك بفيروس كورونا