Advertisements

2019 بداية جديدة لـ"سلسال الدم".. والجيزة تحصد المركز الأول بـ8 جرائم شيطانية هزت مصر

أرشيفية
أرشيفية
فور انتهاء عام 2018 وما تابعناه خلالها من جرائم قتل ومذابح أسرية، أثارت غضب الشعب المصري وكان من أبرزها: "مذبحة الرحاب، ميت سلسيل، الحوامدية، والعثور على جثة سيدة مقطعة لنصفين بالعجوزة" وغيرها من حالات القتل الكثيرة التي حدثت خلال تلك السنة، تمنى الكثير منا أن يأتي عام 2019 بهدوء واستقرار، دون حدوث الكثير من الأفعال اللا إنسانية خلال السنة الجديدة، لكن القدر خيب ظن الجميع، وبدأت السنة الجديدة بـ 8 حوادث قتل بمحافظة الجيزة فقط، خلال العشرة أيام الأولى من 2019، وكان لمنطقة الهرم النصيب الأكبر في جرائم القتل.

وترصد بوابة "الفجر"، الـ8 جرائم خلال السطور التالية:

جريمة السنة الجديدة".. عاطل يقتل مسن لسرقته في بولاق الدكرور

نجح رجال مباحث الجيزة في أقل من 48 ساعة في كشف غموض قتل مسن بسلاح أبيض داخل شقته يوم إحتفالات "الكريسماس"، وتبين أن عاطل وراء قتله لسرقته، وتمكنت قوة أمنية من القبض عليه.

وتلقى اللواء رضا العمدة مدير مباحث الجيزة، إخطارا بورود بلاغا للمقدم محمد الجوهري رئيس مباحث قسم بولاق الدكرور، بالعثور على جثة مسن داخل شقته بدائرة القسم، وانتقلت قوة أمنية برئاسة المقدم هشام بهجت وكيل فرقة غرب الجيزة، لمكان البلاغ، وعثر على جثة المجني عليه مصابا بجرح نافذ، وبتشكيل فريق بحث بإشراف اللواء محمد الألفي نائب مدير مباحث الجيزة، تبين أن عاطل وراء قتله لسرقته، وتوصل رجال مباحث قسم بولاق الدكرور لمكان هروبه، وتم إعداد قوة أمنية والقبض عليه.

وكشفت التحقيقات أن المتهم صعد لشقة المجني عليه، يوم الاحتفالات برأس السنة "الكريسماس" اعتقادا منه أنه متواجد في ذلك الوقت بالكنيسة، وأضافت التحقيقات أنه فوجئ بالمجني عليه داخل الشقة، لمروره بوعكة صحية، ولدى محاولته الإمساك به، قتله بسلاح أبيض خوفًا من افتضاح أمره، وفر هاربا، وحال هروبه تصادف قدوم ابنه المجني عليه، وأثناء اتصالها بوالدها سمعت صوت جرس هاتفه، ينبعث من المتهم وحال سؤاله عن سبب حيازته لهاتف والدها دفعها للخلف وفر هاربا، وأخطر مدير أمن الجيزة بالواقعة.

بـ"حجارة وخنجر".. شقيقان يقتلان خالهما في أطفيح والسبب "جريمة شرف"

وأقدم شابان على قتل خالهما، ضربا بالحجارة على رأسه، وطعنه بسلاح أبيض "خنجر"، بمركز أطفيح، بسبب وجود خلافات عائلية بينهما منذ عدة سنوات، وتمكنت قوة أمنية من القبض على المتهمين.

وورد إخطارا للواء رضا العمدة مدير مباحث الجيزة، من العميد عبدالرحمن أبو ضيف رئيس قطاع جنوب الجيزة، بتلقى العميد خالد كامل مأمور مركز أطفيح بلاغا، من الأهالي، بنشوب مشاجرة بين مسن وأولاد شقيقته، وأسفرت المشاجرة عن مصرع الأول، متأثرا بإصابته بتهشم بالجمجمة وطعنات بخنجر، وانتقلت قوة أمنية لمكان البلاغ، تحت إشراف اللواء محمد الألفي نائب مدير مباحث الجيزة.

وتبين وجود خلافات عائلية بين المجني عليه والمتهمين منذ عدة سنوات، بسبب قتل ابنة خالها زوجها بمساعدة عشيقها، ويوم الواقعة نشبت مشادة كلامية بينهم، قام على إثرها المتهمين بالتعدي على خالهما بالضرب محدثين إصابته التي أودت بحياته، وتمكنت قوة أمنية بإشراف اللواء مدحت فارس مدير المباحث الجنائية، من القبض على المتهمين وبمواجهتهما أقرا خلال التحقيقات أمام العميد عبدالرحمن أبو ضيف بارتكابهما الواقعة على النحو المشار إليه.

"شات جنسي" و"أنت مش راجل".. عامل يبرر أسباب قتله لزوجته الحامل بالهرم

وكشفت تحقيقات رجال مباحث الجيزة، عن تفاصيل قتل عامل، لزوجته بمنطقة الطوابق، دائرة قسم شرطة الهرم، وتبين أن المجني عليها كانت حامل في الشهر التاسع، وأن المتهم تزوج المجني عليها، منذ عام، وفي الفترة الأخيرة، لاحظ المتهم تحدث زوجته باستمرار في الهاتف المحمول، ومحادثات على الواتساب والفيسبوك، ما دفعه للشك في سلوكها، ويوم الواقعة شاهد المتهم "شات جنسي" بين زوجته وشخص على الفيسبوك، وتشاجر معها، فقامت زوجته بمعايرته قائلة له: "أنت مش راجل"، ما أثار غضبه، فاستل سكين من المطبخ وقام بطعنها حتى أسقطها جثة هامدة.

وتلقى اللواء رضا العمدة مدير مباحث الجيزة، إخطارا من المقدم محمد الصغير رئيس مباحث قسم الهرم، بورود بلاغا بالعثور على جثة سيدة داخل شقتها، ومصابة بطعنات بجسدها، بدائرة القسم، وبانتقال قوة أمنية بإشراف العقيد محمد راسخ مفتش مباحث الهرم، عثر على جثة المجني عليها، وتبين أنها حامل وعدم سرقة متعلقاتها، وبمناقشة زوجها قرر بقتله زوجته لشكه في سلوكها، وتمكنت قوة أمنية من القبض عليه.

"استلف منه فلوس وهشم جمجمته بشاكوش".. كواليس مقتل أردني الجنسية والتخلص من جثته بأكتوبر

وكشفت تحقيقات رجال مباحث الجيزة، عن تفاصيل قتل أردني الجنسية على يد حارس عقار وزوجته وابنته، بمنطقة أكتوبر، بسبب وجود خلافات مالية بينهما، وتبين أن المتهم استدرج المجني عليه لشقته، ليقيم لديه، وحال نومه تعدى عليه بالضرب بآلة حادة "شاكوش" محدثا إصابته بتهشم بالجمجمة، التي أودت بحياته، واستعان بزوجته وابنته، وقاموا بتقيده وإلقاء جثته بمكان العثور عليها بدائرة قسم أول أكتوبر.

وكان ورد اخطارا للواء رضا العمدة مدير مباحث الجيزة، من العميد عاصم أبو الخير رئيس قطاع أكتوبر، بتلقي الرائد إسلام المهداوي رئيس مباحث قسم أول أكتوبر، بالعثور على جثة ملقاة بالصحراء بدائرة القسم، وبتشكيل فريق بحث بإشراف اللواء محمد الألفي نائب مدير الإدارة العامة لمباحث الجيزة، توصلت جهود رجال المباحث إلى أن الجثة لأردني الجنسية، وأن وراء قتله حارس عقار وزوجته وابنته، بسبب اقتراض الأول مبلغ مالي من المجني عليه، ولدى مطالبته بسداد المبلغ، ماطله في السداد لعدم حيازته المبلغ، فعقد العزم على قتله للتخلص منه، وبإعداد قوة أمنية أمنية مكبرة بإشراف اللواء مدحت فارس مدير المباحث الجنائية، تم القبض عليهم، وبمواجهتهم أقروا بارتكابهم الواقعة، وسرقتهم مبلغا ماليا آخر كان بحوزة المجني عليه، وتم اتخاذ الإجراءات القانونية اللازمة حيال الواقعة.

" هشم رأسه وسرقه".. كشف غموض مقتل حارس عقار بالعجوزة

وكان ورد بلاغا لمأمور قسم شرطة العجوزة من مقاول، مُقيم بدائرة القسم بعثوره على جثة حارس عقار 63 سنة، داخل غرفته ببدروم العقار محل عمله، بدائرة القسم، وبها تهشم بالرأس، وبتشكيل فريق بحث أسفرت تحريات ومعلومات ضباط إدارة البحث الجنائي إلى أن مرتكب الواقعة "عبدالسلام. ج. ر"، 19سنة، عامل مُقيم سنورس البحرية، بالفيوم.

وعقب تقنين الإجراءات تم إستهدافه بالتنسيق مع إدارة البحث الجنائي بالفيوم وضبطه، بمواجهته إعترف بارتكاب الواقعة، لوجود خلافات مالية بينه وبين المجني عليه، حيث إستغل إستغراقه في النوم وتعدى عليه بالضرب بقطعة حديدية فأودى بحياته، واستولى على هاتفين محمولين، ومبلغ مالي، وأرشد عن الهاتفين، وقرر بتخلصه من الأداة المستخدمة بإلقائها بالطريق العام.

"طلقة في الرأس وجثة داخل مصطبة خرسانية".. كواليس قتل مهندس ديكور بالهرم

وتلقى مأمور قسم شرطة الهرم بلاغا من إحدى السيدات مقيمة بدائرة القسم، بغياب زوجها "يوسف.أ.ع"، 37 سنة، مهندس وصاحب مكتب ديكورات، عقب خروجه من مسكنهما بالسيارة خاصته، وعلى الفور تم تشكيل فريق بحث توصلت جهوده أن وراء ارتكاب الواقعة كلٍ من "محمد. أ. خ"، 28 سنة، عامل، مقيم بمنطقة الطوابق بدائرة القسم محكوم عليه بالحبس 3 سنوات في قضية "تبديد"، يرتبط بعلاقة عمل معه في مجال التشطيبات، "تامر. ع. س"، 35 سنة، عامل، مقيم بدائرة قسم شرطة السيدة زينب "له معلومات جنائية"، وعقب تقنين الإجراءات تم ضبطهما، وبحوزة المتهم الأول سيارة المجني عليه وبطاقته الشخصية.

وبمواجهتهما قرر الأول بإتفاقه مع الثاني على قتل المجني عليه، وسرقة سيارته والإستيلاء على مفاتيح مكتب الديكورات لسرقة ما به من مبالغ مالية، وفي سبيل ذلك قاما بإستدراجه إلى عقار بدائرة قسم شرطة بولاق الدكرور، بزعم تشطيب شقة خاصة بالمتهم الثاني ولدى وصولهم أطلق الأول عيار نارى من سلاح كان بحوزته فأرداه قتيلًا، واستوليا منه على هاتفي محمول والسيارة وقاما بوضع جثته بطرقة في نهاية سلم العقار بالطابق الحادى عشر وصبا عليها كمية من الأسمنت، وأضافا بتخلصهما من الهاتفين بإلقائهما بالطريق العام، وباتخاذ الإجراءات القانونية اللازمة تم استخراج جثة المجني عليه ملفوف داخل بطانية وبه إصابة بعيار ناري بالرأس.

صور وفيديوهات جنسية.. وراء مقتل مسن على يد أبنائه في الهرم

وورد إخطارا للواء رضا العمدة مدير مباحث الجيزة، من العقيد محمد راسخ مفتش مباحث الهرم، بورود إشارة للمقدم محمد الصغير رئيس مباحث قسم الهرم، من مستشفي الهرم بوصول مسن جثة هامدة متأثرا بإصابته بطعنات بجسده.

وتوصلت تحريات رجال مباحث قسم الهرم، أن نجل المجني عليه، قام بالتعدي على والده بالضرب بسلاح ابيض سكين محدثا إصابته التي أودت بحياته، وفر هاربا، وتمكنت قوة أمنية بإشراف اللواء محمد الألفي نائب مدير الإدارة العامة لمباحث الجيزة، من التوصل لمكان هروب المتهم والقبض عليه.

وكشفت التحقيقات أن المجني عليه كان متزوج ولديه ولد وفتاة، ثم تزوج من أخرى لديها فتاتين، وأنجب منها ولدا، وأنه تعدي جنسيا على الفتيات وقام بتصويرهن في أوضاع مخلة لهن، لتهديدهن في حالة انفضاح أمره، مشيرة أن أبناء المجني عليه علما باغتصاب والدهم لشقيقاتهما، ويوم الجريمة توجها للشقة سكنه وتعديا عليه بأسلحة بيضاء محدثين إصابته التي أودت بحياته، وفرا هاربين.

"علقة موت".. سيدة تنهي حياة طفلها في الشيخ زايد

وتعود تفاصيل الواقعة بتلقي العميد عمرو حافظ، مأمور قسم شرطة الشيخ زايد، بلاغًا من مستشفي الشيخ زايد، بوصول طفل مصابًا كدمات وجروح متفرقة بجسده فارق على إثرها الحياة فور وصوله إلى المستشفى، وبتوقيع الكشف الطبي عليه تبين وجود شبهة جنائية في وفاته، وتوصلت تحريات المقدم سامح بدوي رئيس مباحث قسم الشيخ زايد تعدي والدته بالضرب عليه لكثرة بكائه، محدثة إصابته التي أودت بحياته، وتمكنت قوة أمنية من القبض عليها، واتخاذ الإجراءات القانونية اللازمة حيالها.

شارك.. أسئلة التقييم الأولي لاحتمالية إصابتك بفيروس كورونا