Advertisements

مصطفى بكري: صورة "عبد الناصر" ستبقى حية في قلوبنا

جمال عبدالناصر
جمال عبدالناصر
أشاد مصطفى بكري عضو مجلس النواب، بالرئيس الراحل جمال عبد الناصر، قائلًا: "الرئيس عبد الناصر كان ولا زال نموذجًا يحتذى".

وأضاف "بكري"، خلال تقديم برنامجه "حقائق وأسرار"، المذاع على فضائية "صدى البلد" مساء الجمعة، أن عظمة عبد الناصر تتجلى بعد 1967، متابعًا: "من يقولون أنه مات بعدها لم يقرأون التاريخ جيدًا"، موضحًا أن عبد الناصر ربط الليل بالنهار وأعاد بناء القوات المسلحة، ودفع البلاد للتعبئة الشاملة.

وأشار إلى أن الرئيس عبد الناصر نجح في إعادة مصر من جديد بعد 1967، وأن عبد الناصر كان قريبًا من الشعب وينحاز للطبقات الفقيرة، وكان ودودًا في التعامل مع الشعب.

ولفت عضو مجلس النواب، إلى أنه عندما رحل عبد الناصر خرجت مصر بأكملها لتوديعه، معلقًا: "مسيرة عبد الناصر ستبقى حية في ذاكرتنا، وستبقى صورته حية في قلوبنا".

وأوضح "بكري"، أن أبناء عبد الناصر كانوا مثل باقي الشعب، ولا تفرقة بينهم وبين أي أحد آخر، مضيفًا أن بعض الصور الخاطئة صُدرت عن جمال عبد الناصر.

وأكد "الإعلامي"، أن عبد الناصر كان يدرك الواقع جيدًا، ويعلم الحقائق، وكان يواجه بكل شرف وإخلاص وعزة، لافتًا إلى أن الأعداء احترموا الرئيس الراحل جمال عبد الناصر كما احترمه الآخرين؛ لأنه كان صادقًا.

ويعتبر الرئيس الراحل جمال عبدالناصر، ثاني رؤساء مصر عقب ثورة 23 يوليو 1952، التي أطاحت بالملك فاروق، وتولى عبدالناصر السلطة من سنة 1954، إلى وفاته سنة 1970.

ويعتبره مؤيدوه في الوقت الحاضر رمزا للكرامة والوحدة العربية والجهود المناهضة للإمبريالية، بينما يصفه معارضوه بالمستبد، وينتقدون انتهاكات حكومته لحقوق الإنسان، ويصف المؤرخون ناصر باعتباره واحدا من الشخصيات السياسية البارزة في التاريخ الحديث للشرق الأوسط في القرن العشرين.

شارك.. أسئلة التقييم الأولي لاحتمالية إصابتك بفيروس كورونا