Advertisements

محمود خيرت يكشف "كارثة" في استخدام الأكياس البلاستيك

 الدكتور محمود خيرت
الدكتور محمود خيرت
حذر الدكتور محمود خيرت، نائب مدير مركز السموم بمستشفيات جامعة عين شمس، من استخدام العلب البلاستيك في تناول الكشري، سواء البيضاء أم الملونة التي وصفها بأنها "كارثة أكبر".

وأضاف "خيرت" في لقاء مع برنامج "الحكاية" المذاع على قناة "mbc مصر" الفضائية، ويقدمه الإعلامي عمرو أديب، أنه لا يدعوا لإلغاء صناعة البلاستيك، ولكن يجب معرفة المواد المصنوع منها العبوات، وأيضا "الببرونة" البلاستيك.

وأكد نائب مدير مركز السموم بمستشفيات جامعة عين شمس، أن خطورة البلاستيك يكون في إعادة التدوير بدون أي ضوابط، وهذا خطر مليون في المائة، أما إذا كان قد تم تصنيعه بطريقة صحيحة، وضوابط معينة للاستخدام (مرة واحدة) فقط فلا مشكلة.


وأشار إلى أن هناك "خطر" عن وضع مواد ساخنة فيها، لأنها تخرج منها مواد تضر بالأشياء الموجودة داخلها، مثل أكياس "الفول"، حيث تُخرج السخونة مواد تؤدي إلى الإصابة بالسرطان.

يُذكر أن وزارة البيئة المصرية، كانت قد أطلقت حملة في يونيو عام 2017، للحد من استخدام الأكياس البلاستيك، لتفادى مخاطرها على البيئة، ورفعت المبادرة شعار "قلل استخدامك للأكياس البلاستيكية، واستعمل البديل".


وتهدف المبادرة إلى الاعتماد على الأكياس الورقية والأكياس متعددة الاستخدام والأكياس القابلة للتحلل، حيث أن الأكياس البلاستيكية غير قابلة للتدوير وتستغرق مئات الأعوام لتتحلل، وتنتهى كميات كبيرة من الأكياس البلاستيك فى البحار والأنهار مما يعرض الكائنات المائية إلى النفوق.

ويؤدي حرق الأكياس البلاستيكية إلى انبعاث جسيمات وغازات سامة تؤثر سلبا على الغلاف الجوى وتدمر صحة الإنسان، حيث يدخل فى تصنيع الأكياس البلاستيك مشتقات شديدة الخطورة تتفاعل مع المواد الغذائية إذا ما وضعت بداخلها.

وسلمت وزارة البيئة سابقا عدد من السلاسل التجارية المشاركة بالمبادرة كمية من الأكياس البلاستيك القابلة للتحلل بلغت 4.5 طن، حيث تركز المبادرة على القطاعات الأربع ذات الأولوية وهى الزراعة والطاقة والمياه وإدارة المخلفات.

شارك.. أسئلة التقييم الأولي لاحتمالية إصابتك بفيروس كورونا