Advertisements

'سلامة': أنا مرشح مُحتمل وأعكف على إعداد برنامجي الانتخابي

نقيب الصحفيين عبدالمحسن سلامة
نقيب الصحفيين عبدالمحسن سلامة
قال عبدالمحسن سلامة نقيب الصحفيين، إن الحديث حول ترشحه لمقعد النقيب لدورة ثانية، هو شئ سابق لأوانه، مؤكدًا أن الأمر مازال قيد التفكير.


وأضاف في تصريحات لـ"الفجـر"، أنه يعكف على إعداد برنامجه الانتخابي، وسيعلن قرار الترشح من عدمه بعد فتح باب الترشح يوم 9 فبراير المقبل، مؤكدًا أن المجلس الحالي استطاع أن ينتهي من حل 70% من أزمات النقابة.


ولفت "سلامة" إلى أن المجلس السابق استطاع أن يُحقق من الإنجازات الكثير، أبرزها زيادة البدل الأكبر في تاريخ النقابة والتي بلغت 300 جنيه، فضلًا عن انتخاب اتحاد شاغلين لحاجزي وحدات مدينة 6 أكتوبر، فضلًا عن فتح مقر جديد للشهر العقاري بالنقابة، وأيضًا افتتاح مركز التدريب، ومنفذ لبيع منتجات القوات المسلحة.


وأوضح "سلامة" أن المجلس السابق استطاع ءن يوفر نحو 300 وحدة بمدينتي، بالإضافة إلى حل جزء كبير من أزمة الزملاء مع بنك الإسكان والتعمير، فضلًا عن حل جزء كبير من أزمة الزملاء بالصحف الحزبية المتعطلة.


وتابع: "سنوقع بروتوكول التعاون بين النقابة ووزارة الإنتاج الحربي السبت المقبل، لإنشاء مستشفى النقابة، وانتهينا من جزء كبير من حل أزمة الزملاء مع نادي الزمالك".


وأشار نقيب الصحفيين إلى أن ما حققه مجلس النقابة السابق، لم يتحقق منذ 7 سنوات، مؤكدًا أنه جندي مع الجمعية العمومية، وسيستكمل ما بدأه سواء ترشح على مقعد النقيب مرة أخرى أو لم يترشح.


ورد "سلامة" على أزمة ترشح الدكتور ضياء رشوان، قائلًا: "رشوان زميل عزيز والحديث حول قانونية ترشحه ليس من حقي، خاصة وأنه حتى اللحظة منافس مُحتمل بالانتخابات".


وتفتح نقابة الصحفيين باب الترشح بانتخابات التجديد النصفي للنقابة، على مقعد النقيب و6 من أعضاء المجلس، يوم 1 مارس المقبل، وفقًا لقانون 76 لسنة 1970 بإنشاء النقابة، والذي ينص على أن تنعقد الانتخابات في أول جمعة من شهر مارس.

شارك.. أسئلة التقييم الأولي لاحتمالية إصابتك بفيروس كورونا