إزالة الإشغالات المحيطة بالمتحف اليوناني الروماني بالإسكندرية (صور)

إزالة
إزالة
تمكنت وزارة الآثار، اليوم الخميس، من إزالة الاشغالات الموجودة بالمحيط المتحف اليوناني الروماني بالإسكندرية وذلك بالتنسيق مع محافظة الاسكندرية.

وأشار محمد متولي، مدير عام آثار الأسكندرية والساحل الشمالي، أن تلك الاشغالات كانت تسئ إلي المظهر الحضاري للمتحف والذي تجرى به أعمال التطوير والترميم استعدادا لأفتتاحه للزيارة.

وجدير بالذكر أنه تم إنشاء المتحف اليوناني الروماني عام 1892 وافتتحه الخديوي عباس الثاني عام 1895م، وكان يعرض العديد من القطع الأثرية التي عثر عليها في الأسكندرية وما حولها، ويرجع معظمها إلي العصر البطلمي والعصر الروماني.

ولعدم اتساع المتحف انذاك لهذا العدد من الاثار، قررت بلدية الإسكندرية بناء متحف الإسكندرية الحالي القائم بشارع فؤاد وكان المبنى من تصميم ديتريش وستيون، وكان عدد قاعته حوالي 11 قاعة. تعرض آثاره حاليا في 27 صالة منفصلة كما تعرض في المتحف مقتيات فرعونية أحضرت من القاهرة ومقتنيات مصرية أخرى أحضرت من الفيوم تمثل لوحات مومياوات الفيوم، المتحف مبني علي طراز المباني الإغريقية السائد في الإسكندرية القديمة، ويوجد في شارع فؤاد في المدينة.