Advertisements

بعد توقف 40 عام.. مصر تستقبل ناقلة بترول مطابقة للمواصفات البحرية

طارق الملا- وزير البترول
طارق الملا- وزير البترول
أعلن المحاسب عادل عياد، رئيس مجلس إدارة شركة التعاون للبترول، عن أنه تم وصول أول ناقلة بترول حديثة مطابقة للمواصفات ومنظمة السلامة البحرية إلى ميناء الإسكندرية، وذلك بسعة حمولة قدرها 1700 طن من المنتجات البترولية، وباستثمارات 4.5 مليون دولار.

يأتي ذلك تنفيذًا لتوجيهات المهندس طارق الملا، وزير البترول والثروة المعدنية، بضرورة العمل على تحديث وتطوير نشاط تموين السفن.

وأوضح رئيس شركة التعاون للبترول فى تصريحات له، أن الناقلة الجديدة تعد بمثابة نجاح كبير تحققه الشركة  فى عمليات تموين السفن، خاصة أنها تحتل المرتبة الأولى فى هذا المجال متفوقة على شقيقاتها من شركات تسويق وبيع وشحن  المنتجات البترولية.

وأوضح رئيس الشركة أن وزير البترول يشدد دائما على أهمية وضرورة العمل على تطوير وسائل نقل المنتجات البترولية وأسطول شركات البترول من  الناقلات البحرية والمركب العملاقة لتموين السفن الذى يمثل أهمية كبيرة فى دخل الشركات وتحقيقها مكاسب مادية. 

وأوضح أن شراء أول ناقلة بترول عملاقة و الحصول عليها جاء من خلال نظام الإيجار التمويلي ، منوها أنه خلال ايام سيتم توقيع اتفاقية  مع شركة الترسانة البحرية التابعة لجهاز الصناعات البحرية خاصة  بإنشاء  ناقلتين جديدتين  بإستثمارات تقدر بحوالي 15 مليون دولار

يذكر أن وصلت، منذ قليل، لميناء الإسكندرية أول ناقلة بترول حديثة مطابقة لمنظمة السلامة البحرية imo بسعة 1700 طن وباستثمارات بلغت حوالي 4.5 مليون دولار

ويعتبر ذلك بمثابة إنجاز جديد يتم تحقيقه بشركة التعاون للبترول وذلك فى إطار الطفرة الكبيرة التى تشهدها الشركة خلال الفترة الحالية بوجه خاص، علما بأن لم تقم الشركة بشراء اى ناقلة عملاقة  منذ حوالي أربعين عاما.
تنفيذا لتوجيهات المهندس طارق الملا وزير البترول والثروة المعدنية بضرورة العمل على تحديث وتطوير نشاط تموين السفن.

قال  المحاسب عادل عياد، رئيس مجلس إدارة شركة "التعاون للبترول، إن تم وصول أول ناقلة بترول حديثة مطابقة للمواصفات ومنظمة السلامة البحرية  إلى ميناء الإسكندرية، وذلك بسعة حمولة قدرها 1700 طن من المنتجات البترولية، وباستثمارات 4.5 مليون دولار.

وأوضح رئيس شركة التعاون للبترول فى تصريحات له، أن  الناقلة الجديدة  تعد بمثابة نجاح كبير تحققه الشركة  فى عمليات تموين السفن ، خاصة أنها تحتل المرتبة الأولى فى هذا المجال متفوقة على شقيقاتها من شركات تسويق وبيع وشحن  المنتجات البترولية.

وأوضح رئيس الشركة أن وزير البترول يشدد دائما على أهمية وضرورة العمل على تطوير وسائل نقل المنتجات البترولية وأسطول شركات البترول من  الناقلات البحرية والمركب العملاقة لتموين السفن الذى يمثل أهمية كبيرة فى دخل الشركات وتحقيقها مكاسب مادية. 

وأوضح أن شراء أول ناقلة بترول عملاقة و الحصول عليها جاء من خلال نظام الإيجار التمويلي ، منوها أنه خلال ايام سيتم توقيع اتفاقية  مع شركة الترسانة البحرية التابعة لجهاز الصناعات البحرية خاصة  بإنشاء  ناقلتين جديدتين  بإستثمارات تقدر بحوالي 15 مليون دولار

يذكر أن وصلت، منذ قليل، لميناء الإسكندرية أول ناقلة بترول حديثة مطابقة لمنظمة السلامة البحرية imo بسعة 1700 طن وباستثمارات بلغت حوالي 4.5 مليون دولار

ويعتبر ذلك بمثابة إنجاز جديد يتم تحقيقه بشركة التعاون للبترول وذلك فى إطار الطفرة الكبيرة التى تشهدها الشركة خلال الفترة الحالية بوجه خاص، علما بأن لم تقم الشركة بشراء اى ناقلة عملاقة  منذ حوالي أربعين عاما.

شارك.. أسئلة التقييم الأولي لاحتمالية إصابتك بفيروس كورونا