أمير تبوك يشيد بجهود وزارة "الإسكان"

بوابة الفجر
أشاد الأمير فهد بن سلطان بن عبدالعزيز آل سعود، أمير منطقة تبوك، بجهود وتجاوب وزارة الإسكان؛ ممثلة بوزير الإسكان ومسؤولي الوزارة بالمنطقة، وعملها المستمر في ضخ المزيد من الخيارات والحلول السكنية المتنوعة، التي تلائم الأسر كافة، مبيّنًا أن تلك الجهود أتت أُكلها، ولم يعد الحصول على السكن بالأمر المقلق، كما كان في السابق.

وأكد في كلمته، خلال تسليم الوحدات السكنية لمستفيدي الإسكان التنموي بمنطقة تبوك، دور الوزارة المهم في تسهيل تملُّك المواطنين المسكن المناسب، مثمنًا ما حققته وزارة الإسكان من نتائج، خلال السنتين الماضيتين في هذا الشأن.

وأشار سمو أمير منطقة تبوك، إلى أن برامج الإسكان والخيارات المتنوعة، التي وفرتها الوزارة للمواطن، انعكست إيجابًا على قدرة المواطن في تملُّك مسكنه بسهولة، وبخيارات متعددة على عكس ما كان في الماضي، مشيدًا بالنتائج التي تحققت في «الإسكان التنموي»، الذي يهتم كثيرًا بالأسر المحتاجة؛ داعيًا الوزارة إلى تكثيف إبراز تلك الإنجازات، التي تحققت للمواطن.

وأبدى الأمير فهد بن سلطان بن عبدالعزيز، سعادته باللقاء الذي جمعه بمعالي الوزير خلال زيارته المنطقة، مشيدًا بالعرض المرئي لبرنامج «الإسكان»، وتدشين مرحلة جديدة من مراحل الإسكان في تبوك، مبينًا أن الإسكان يحظى بدعم واهتمام حكومة خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود، وسمو ولي عهده الأمين- حفظهما الله-، وحرصهم على أن يكون السكن من الأولويات، التي يجب أن تؤمَّن للمواطن بأشكال وأنواع مختلفة.

الجدير بالذكر، أن صاحب السمو الملكي الأمير فهد بن سلطان بن عبدالعزيز، أمير منطقة تبوك، سلّم بصالة الاجتماعات بالإمارة- اليوم- بحضور معالي وزير الإسكان ماجد بن عبدالله الحقيل، أكثر من 100 وحدة سكنية للأسر المستفيدة من برنامج الإسكان التنموي التابع لوزارة الإسكان، كما استعرض سموه مع معالي الوزير، خطط الوزارة وبرامج الدعم السكني، التي تقدمها للمستفيدين في مدن ومحافظات منطقة تبوك، وجهودها في توفير الخيارات والحلول السكنية المناسبة للمواطنين بجميع فئاتهم، وخطط وسير المشاريع السكنية. كما ناقش سموه مع معالي وزير الإسكان، أبرز التحديات والعوائق التي تواجه القطاع في المنطقة، وسبل تعزيز الحلول السريعة، وإيجاد مناهج عمل مستدامة، تضمن استمرارية الإنجاز لخدمة المواطنين بجميع فئاتهم.