Advertisements
Advertisements
Advertisements

اسألوا الفرعون.. كيف حول محمد صلاح "السنغالي" ساديو ماني من عدو إلى حبيب؟

Advertisements
صلاح وماني
صلاح وماني
Advertisements

سبحان مغير الأحوال.. بين ليلة وضحاها تحولت إنتقادات وهجوم الجماهير المصرية على ساديو ماني نجم ليفربول الإنجليزي بسبب عدم تعاونه مع المصري محمد صلاح، لدعم ومساندة كبيرة له خلال مشاركته في النسخة الحالية ببطولة أمم إفريقيا وإشادة بمواقفه الإنسانية وارتفعت نسبة شعبية وجماهيرية النجم السنغالي في مصر بشكل ملحوظ خلال الفترة الأخيرة.

 

زيادة شعبية وجماهيرية ساديو ماني في مصر قابلها انخفاض شعبية محمد صلاح، وذلك بسبب مواقف وتصرفات نجم منتخب مصر خلال الفترة الماضية والتي أغضبت الجماهير المصرية منه بشكل كبير، في الوقت الذي ظهر "ماني" متواضعًا وساهم في بعض المواقف الإنسانية الرائعة، بالإضافة لنجاحه في قيادة منتخب بلاده لنصف نهائي أمم إفريقيا 2019.

 

كيف ساهم محمد صلاح في حب المصريين لساديو ماني؟

 

- إلا الأخلاق يا فخر العرب! 

ارتداء محمد صلاح قميص يحمل شعار مجلة "بلاي بوي" الإباحية أثار جدلًا كبيرًا ضده على مواقع التواصل الإجتماعي، وغضبت الجماهير المصرية منه، خاصة أن هذا التصرف لا يتناسب مع تعاليم الدين الإسلامي، ولا عادات وقيم وأخلاق المجتمع المصري، كما لا يتناسب مع نجم مثله يتخذه الكثير من الشباب قدوة ومثل أعلي لهم.

 

- تغريدة مسيئة لمن صنعوا نجوميته

 

اعتبر نجم ليفربول حب الجماهير له واحتشادهم أمام منزله في مسقط رأسه بنجريج لمقابلته والتقاط الصور التذكارية معه، مجرد همجية وعدم إحترافية وإنتهاك لخصوصيته، وخرج بتغريدة عبر حسابه الرسمي على "تويتر" ينتقد فيها تجمهر أهل بلده والصحفيين أمام منزله في عيد الفطر الماضي بصورة غير لائقة، مما أغضب الجماهير منه بشدة.

 

- دعم المُتحرش وتبرير الخطأ

 

من أبرز المواقف التي أدت لإنخفاض شعبية "صلاح" في مصر دعمه لزميله بالمنتخب عمرو وردة رغم تورطه في إتهامات بالتحرش وتسريب فيديو جنسي له، بل وترددت أنباء أنه كان السبب الرئيسي في عودة اللاعب للمنتخب الوطني مرة أخري بعد قرار اتحاد الكرة بإستبعاده.

 

- اتهامات الغرور والتكبر علي المصريين

 

أصابت محمد صلاح حالة من الغرور والتكبر ظهرت بشكل واضح خلال تواجده مع منتخب مصر في بطولة أمم إفريقيا الأخيرة، بداية من طلبه الإقامة في غرفة منفردة، وتعامله مع زملائه، ورفضه التحدث للإعلام في الوقت الذي ظهر الكثير من نجوم المنتخبات الأخري يرحبون بالأحاديث الإعلامية دون أي ضيق.

 

محمد صلاح أيضًا تغير في تعامله مع الجمهور المصري الذي صنع نجوميته، فبعد تسجيله هدف في شباك أوغندا ببطولة أمم إفريقيا ذهب للجماهير في مدرجات استاد القاهرة مع زميله أحمد المحمدي ونظروا إليهم نظرة تكبر وتعالي، آثارت جدلًا واسعًا بالشارع الكروي المصري وعلى مواقع التواصل الاجتماعي.

 

- إهانة الأساطير الإفريقية

 

أصاب محمد صلاح حالة من "الغرور" في الفترة الأخيرة بعد النجاحات التي حققها مع ليفربول، وبدأ يتحدث في الإعلام بنبرة "تكبر" وكان آخرها تصريحه الذي أكد فيه أنه أفضل لاعب في تاريخ إفريقيا، وأنه حقق ما لم يحققه أي لاعب مصري أو عربي أو إفريقي آخر، متناسيًا إنجازات الكثير من أساطير القارة السمراء.

 

- الإخفاق في أمم إفريقيا

 

الجماهير المصرية كانت تعتبر محمد صلاح هو قائد الجيل الحالي لمنتخب مصر وتعلق عليه آمال كبيرة لتحقيق نجاحات وبطولات مع الفراعنة، لكن "صلاح" خذل المصريين بعد أدائه في أمم إفريقيا والذي افتقد الجدية والحماس الذي يظهر عليهم مع ليفربول، وإنشغاله بدعم عمرو وردة، وتردد أنباء حول مغادرته المعسكر والتوجه للغردقة لمقابلة سيرجيو راموس نجم ريال مدريد مما تسبب في إخفاق الفراعنة بالبطولة، هذا في الوقت الذي استطاع نجوم عديدة في مقدمتهم السنغالي ساديو ماني في تحقيق طموحات جماهيرهم والوصول بمنتخباتهم للأدوار النهائية بالبطولة الإفريقية.

 

- إنتقاد الثقافة والعقلية المصرية

 

شنت الجماهير المصرية هجومًا لاذعًا ضد محمد صلاح، بعدما انتشر فيديو قديم له عبر مواقع التواصل الاجتماعي ينتقد فيه ثقافة وعقلية المصريين، وأن المصريين لم يتعلموا في المدارس كيفية تشكيل عقلية سليمة، وأن الشعب المصري "كسول" لا يريد بذل جهد لتحقيق أهدافه، واعتبر الكثيرون أن ذلك إساءة وإهانة منه للمصريين.

 

- ساديو ماني يخطف القلوب والأضواء

 

التواضع الذي ظهر عليه النجم السنغالي ساديو ماني خلال مشاركته في بطولة أمم إفريقيا، ومعاملته الجيدة مع الإعلام والصحفيين والجماهير وظهوره أثناء قيامه بربط "حذاء" أحد الأطفال المصاحبين له بالملعب، آثار إعجاب الجماهير المصرية والتي أخذت تتداول صورته مع الطفل الصغير وتشيد بموقفه، وتعقد مقارنات بينه ومواقف أخرى لـ"محمد صلاح" بدا فيها مغرورًا.

 

كما خطف ساديو ماني القلوب من الناحية الدينية فرد على ساحر بنين الذي توعده بالموت في مباراة الفريقين أنه يؤمن بالله وما قد يحدث هو بيد الله فقط إلى جانب ما يتم تداوله عن تنظيفه دورات المياه في السنغال.