Advertisements

وفاة طفل داخل مركز رعاية تابع لـ"تضامن بني سويف".. والمحافظ يأمر بالتحقيق في الأسباب

محافظ بني سويف
محافظ بني سويف
أمر المستشار هانى عبد الجابر محافظ بنى سويف، بالتحقيق في وفاة طفل حديث الولادة تم العثور عليه مؤخرا أمام إحدى المساجد بمركز إهناسيا، وتم إيداعه بحضانة خاصة برعاية الأطفال حديثي الولادة.


ووجهت مديرية التضامن الاجتماعى ببني سويف، خطابًا موجه إلى سكرتير عام المحافظة، جاء فيه: «ردا على خطاب سيادتكم بشأن وفاة الطفل عاطف ماهر سعد، بدار رعاية الطفل الخاصة بمديرية الصحة ببني سويف، نؤكد بأن الأطفال الرضع يتم تسليمها إلى الشرطة ومنها إلى الرعاية التابعة لمديرية الصحة، وأن دور مديرية التضامن الاجتماعي، تقوم بتسليم الطفل إلى أسرة بديلة، وتكون الشروط منطبقة عليها ومستوفاه الأوراق والمستندات المطلوبة، وتعرض على لجنة الأسر البديلة وبعد إبداء الرأي يتم تسليمة إلى الأسرة البديلة، من مركز الرعاية التابع للصحة ببني سويف إلى مديرية التضامن الاجتماعي.


وأوضح الخطاب الصادر إلى سكرتير عام محافظة بني سويف، أن هذا الطفل لا يتبع مديرية التضامن الاجتماعي، ولكنه يتبع لدار الرعاية التابعة لمديرية الصحة.


فيما قال الدكتور أحمد بغدادي، القائم بأعمال وكيل وزارة الصحة ببني سويف، أنه بتوقيع الكشف الطبي بمعرفة مفتش الصحة على جثة الطفل المتوفي، أفاد بعدم وجود إصابات ظاهرية، وأن سبب الوفاة هو «فشل في التنفس بسبب التهاب رئوي»، وأن هناك لجنة مشكلة من الصحة لاستلام الأطفال الرضع من قبل الشرطة التي يتم العثور عليها وإيداعها دار الرعاية الخاصة بالأطفال حديثي الولادة.


وكان اللواء زكريا صالح، مدير أمن بني سويف، تلقى إخطارا من العميد محمد عبدالوهاب، مدير البحث الجنائي، أنه بتاريخ 18 32019، في واقعة المحضر رقم 776 إداري مركز إهناسيا بشأن بلاغ سيد إبراهيم محمد عوض، بعثوره على طفل ذكر «لقيط» حديث الولادة، ملفوف ببطانية والحبل السري مربوط ولا توجد به ثمة إصابات ظاهرية، 


وبتوقيع الكشف الطبي عليه، تبين أنه بحاله صحية متوسطة وتم إيداعه بالحضانة الخاصة برعاية الأطفال حديثي الولادة، وتم تسميته باسم عاطف ماهر سعد، وتبلغ لقسم بني سويف من كلا من منى ر. ب. م. 46 سنة، أخصائية اجتماعية بدار رعاية الطفل ببني سويف «المودع بها الطفل، وهانم أ. و. م. ح. 40 سنة أخصائية اجتماعية بذات الدار بوفاة الطفل الذي تم العثور عليه.


وفي سياق منفصل، ضبطت قوات الشرطة بمديرية امن بني سويف، اليوم، فلاح ونجلاه وأخر، لإتهامهم بالتنقيب عن الأثار داخل منزلهم بعزبة القناوي التابعة لمركز ناصر شمال بني سويف، وتحرر محضر بالواقعة، وأخطرت النيابة العامة لمباشرة التحقيق.


وتلقى اللواء زكريا صالح مساعد وزير الداخلية مدير امن بني سويف، إخطارا من مأمور مركز شرطة ناصر، يفيد بتلقيه بلاغا من الأهالي، بقيام مجموعة من الأشخاص بالحفر والتنقيب عن الآثار داخل أحد المنازل بعزبة القناوي بقرية الشناوية دائرة المركز، والذي وجه بسرعة ضبطهم واتخاذ الاجراءات القانونية عقب التاكد من صحة المعلومات.


وكشفت التحريات والانتقال والفحص قيام كلأ من: "خالد. ع. س 55- عام، فلاح" مالك المنزل " ونجلاه كلأ من: "أيمن "32 عام، فلاح، و"أحمد" 20 عام، عاطل، بالأضافة إلى رابع يدعى " محمد. م. ع" 37 عام، عاطل، جميعهم مقيمين قرية الشناوية بمركز ناصر، أثناء قيامهم بالحفر والتنقيب عن الآثار، بمنزل الأول.


وضبطت الشرطة بحوزة المتهمين أدوات الحفر وهي عبارة ماتور غاطس بالخرطوم الخاص به، وماتور كهربائي لرفع المياه، وفأس، وجاروف، وبكرة حديدية بالحبل الخاص بها، وتبين وجود حفرة بإحدى الحجرات داخل المنزل بعمق 8 متر وقطر مترين تقريبًا.


تم تعيين الحراسة اللازمة علي المنزل، واتخذت الإجراءات القانونية اللازمة، وجاري العرض على النيابة العامة لتولي التحقيق.

شارك.. أسئلة التقييم الأولي لاحتمالية إصابتك بفيروس كورونا