Advertisements

تعرف على تأخيرات القطارات بخطوط السكك الحديد

أرشيفية
أرشيفية
أعلنت الهيئة القومية لسكك حديد مصر عن حجم  التهديات ومعدل التأخيرات المتوقعة اليوم الجمعة على بعض خطوط الهيئة.

سبب تأخيرات القطارات:
وأوضحت الهيئة أن سبب هذه التأخيرات يعود إلى أعمال تجديدات وصيانة السكك وتحديث نظم الإشارات وأعمال التطوير.

معدلات التأخيرات:
وأضافت أن هذه التأخيرات تشمل الآتي:
أولًا: خط القاهرة الإسكندرية، والذي يصل متوسط تأخيرات القطارات به مدة 30 دقيقة.

ثانيًا: خط القاهرة السد العالي، وينقسم متوسط تأخيرات القطارات به كالآتي:-
منطقة القاهرة أسيوط مدة 35 دقيقة، ومنطقة أسيوط أسوان مدة 35 دقيقة.

ثالثًا: خط بنها بور سعيد، والذي سيبلغ متوسط تأخيرات القطارات به مدة 45 دقيقة.

رابعًا: خط طنطا المنصورة دمياط، حيث يبلغ متوسط تأخيرات القطارات عليه مدة 25 دقيقة.

وتعتذر الهيئة لجمهور المسافرين من الركاب نتيجة هذه التأخيرات بسبب التهديات في بعض مواقع العمل بمشروعات تجديد وصيانة السكك وأعمال تطوير نظم الإشارات والمزلقانات والمحطات من أجل تحسين مستوى الخدمة وتقديم خدمات أفضل للمسافرين.

وكان وزير النقل الفريق مهندس كامل الوزير أجرى أمس جولة ومعه وفد البنك الأوربي لإعادة الاعمار والتنمية EBRD وسفيرة النرويج بالقاهرة لينا ليند، في محافظة اسوان، وذلك بحضور كل من محافظ أسوان اللواء أحمد إبراهيم ورئيسا هيئة الطرق والكباري والشركة القابضة للطرق والكباري والنقل البري.

جاءت الجولة بهدف تفقد عدد من المشروعات التنموية التي تنفذها وزارة النقل بالمحافظة والتي اشتملت على تفقد مشروعات محور كلابشة على النيل وكوبري بديل خزان أسوان ومشروع ازدواج الطريق الصحراوي الغربي أمام مشروع الطاقة الشمسية ببنبان.

كما تقوم النقل بتنفيذ (7) محاور على النيل، هي (محور بديل خزان أسوان – كلابشة – قوص – سمالوط – ديروط – عدلي منصور – دراو- ) بتكلفة 9،5 مليار جنيه، وذلك لتحقيق ربط شبكة الطرق شرق وغرب النيل بعدد من المحاور العرضية على النيل، بحيث لا تزيد المسافة بينها عن 25 كم، لتحقيق ربط شبكة طرق الجمهورية شرق وغرب النيل، للمساهمة في تحقيق التنمية الشاملة في صعيد مصر مضيفا انه اعتبارًا من يوليو 2020 سيتم البدء في 3 محاور أخرى على النيل بصعيد مصر وأن هذه المحاور والطرق يمكن أن تشكل مجالا للتعاون بين وزارة النقل والبنك الأوربي لإعادة الإعمار والتنمية.

شارك.. أسئلة التقييم الأولي لاحتمالية إصابتك بفيروس كورونا