محافظ القليوبية: هدفنا محاربة فوضى الإعلانات والمعلومات المغلوطة المضللة للمواطنين (صور)

جانب من اللقاء
جانب من اللقاء
أكد الدكتور علاء عبد الحليم مرزوق، محافظ القليوبية، أن الهدف من منظومة إدارة الإعلانات ليس فقط العائد المادي الذي يدخل صندوق المحافظة لعمل مشروعات خدمية للنفع العام بقدر تنظيم المنظومة ومحاربة فوضى الإعلان والمعلومات غير الدقيقة والمغلوطة التي تضلل المواطنين بالإضافة إلى الحفاظ على المظهر الحضاري والجمالي لشوارعنا.

جاء ذلك خلال اجتماعه، الأربعاء، باللجنة العليا لإدارة الإعلانات بالمحافظة لمناقشة جدول الأعمال وذلك بحضور الدكتور عواد أحمد علي السكرتير العام واللواء حمدي الحشاش السكرتير العام المساعد والمستشار صلاح سالم المستشار القانوني للمحافظة وسمير صبحي مدير إدارة الإعلانات ومحمد فوزي مدير المكتب الفني، وعدد من مديري عموم الإدارات المعنية بالمحافظة،وجميع رؤساء المراكز والمدن والأحياء وأعضاء مجلس الإدارة.

وشدد المحافظ على ضرورة إزالة كافة الإعلانات المخالفة علي الأملاك الخاصة بالشوارع العامة والميادين إزالة فورية بالتنسيق مع كافة الجهات المعنية وضرورة التمسك بحق استرداد المستحقات السابقة منذ إرتكاب المخالفة حفاظا علي المال العام وتتخذ كافة الإجراءات القانونية ضد من يخالف اللوائح والقوانين المعمول بها في هذا الشأن سواء كانت وكالة إعلانية أو شركة أو فرد.

كما طالب المحافظ بضم عضوية كل من مدير إدارة المرور ومدير شرطة المرافق للجنة العليا للإعلانات وذلك لتنظيم عملية إزالة الإعلانات المخالفة.

وتم مناقشة طلبات المواطنين والشركات والهيئات بشأن طلب ترخيص إعلانات بشوارع المحافظة، وأمر المحافظ بالالتزام بالقواعد القانونية والفنية المتبعة في هذا الشأن ومراعاه الشفافية في اختيار من يقع عليهم إمتياز حق الإعلان.

وترأس محافظ القليوبية،امس الثلاثاء، ورشة عمل لتعظيم الإيرادات وتخفيض المصروفات واسترداد أموال الدولة العامة وذلك بحضور إيمان ريان نائب المحافظ والدكتور عواد أحمد علي السكرتير العام واللواءحمدي الحشاش السكرتير العام المساعد وبحضور الدكتور متولي عبد العاطي مستشار تنمية الموارد واسترداد أملاك الدولة.

حضر الورشة رؤساء المدن والأحياء ومديري إدارات الإيرادات ومتابعتها ومسؤولي الحجز الإداري وأملاك الدولة والشئون الهندسية والشئون المالية علي مستوى المحافظة، وحاضر الدكتور متولي عبد العاطي عن كيفية تطبيق الحجز الإداري بكل حسم ودقة على أن تنتهي جميع إجراءات الحجز الإداري على المتأخرين والمتهربين خلال ٣٥ يوما على الأكثر، وذلك لتعظيم موارد المحافظة وكيفية الاستفادة من هذه الموارد واسترداد الأموال العامة للاستفادة بها في إقامة مشروعات خدمية للمواطنين.

وأكد المحافظ أنه تم اصدار إجراءات صارمة لتحصيل المستحقات المالية للدولة والإيرادات والأموال العامة وإجراءات تنفيذ الحجز الإداري على المتخلفين عن السداد فورا حماية لأموال الدولة التي هي حق لكل المواطنين.

 وأشار إلى ضرورة توحيد دفاتر التحصيل ونماذج الإنذارات وإصدار أوامر الحجز الإداري علي مستوى المحافظة بدقة في ظل منظومة قانونية وسريعة لافتا أن سقوط القضايا بالتقادم لايسري علي الأموال العامة إطلاقا.

وأشاد المحافظ بأهمية تعاون وتكاتف جميع الأجهزة في الدولة للعمل جاهدة بأمانة وضمير للنهوض بالاقتصاد المصري واسترداد أموال الدولة لأن هذا حق مصر وشعبها العظيم علينا جميعا.

وعلى جانب آخر، أجرى محافظ القليوبية، أول أمس، جولة ميدانية لافتتاح عدد من المشروعات الخدمية ضمن خطة المحافظة للنهوض بالخدمات ورفع العبء عن كاهل المواطنين وتخفيض الكثافات الطلابية للمدارس، حيث قام بجولة تفقدية لمركز ومدينة الخانكة لافتتاح عدد من المدارس ومشروعات المياه والصرف الصحي بحضور طه عجلان وكيل وزارة التربية والتعليم والمهندسة هالة شندي مدير عام الأبنية التعليمية والمهندس مصطفى مجاهد رئيس شركة المياه والصرف الصحي بالقليوبية والمهندس خالد عبد العزيز رئيس الجهاز التنفيذي للمياه والصرف الصحي.

وبدأ الجولة بافتتاح مدرسة عبد الرحمن عبد المغني للتعليم الأساسي بسرياقوس بالخانكة (توسع عدد 13 فصل بتكلفة 4 مليون جنيه) ثم افتتاح مدرسة محمود حسين غنيمة تعليم أساسي بالمنايل ( إنشاء جديد عدد 11 فصل بتكلفة 7 مليون جنيه)، كما افتتح المحافظ مدرسة عزبة الأبيض الابتدائية ( إحلال كلي عدد 30 فصل بتكلفة 3 مليون جنيه) ثم افتتاح مدرسة مصر الحديثة تعليم أساسي بنات ( توسع عدد الفصول 32 فصل بتكلفة 7 مليون جنيه).

وعقب افتتاح المدارس قام المحافظ بتفقد الفصول التعليمية وتحدث إلى الطلاب واطمأن علي سير العملية التعليمية والتأكد من استلام الطلاب والطالبات للكتب المدرسية كما استمع إلى مشاكل أولياء الأمور فيما يتعلق بالعملية التعليمية.

وأثنى المحافظ على الأعمال الإنشائية للمدارس ونظافتها كما تحدث المحافظ إلى الطلاب وطالبهم بالحفاظ على المدرسة ومواصلة التفوق والنجاح، كما أوصى المحافظ هيئة التدريس بالمدرسة بالنهوض والاهتمام بالعملية التعليمية والأنشطة المدرسية المختلفة لتحسين بيئة التعليم بالمدرسة، والحفاظ على المبنى وتجهيزات المدرسة، مكلفًا باستغلال امكانيات المدرسة لصالح النهوض بالعلمية التعليمية.

كما تفقد محطة معالجة المنايل بتكلفة ٣٠٨مليون جنيه وتم التسليم الابتدائي لمحطات الرفع وتعمل المحطة بطاقة 10 آلاف متر مكعب في اليوم وتخدم قرة سندوة والمنايل وكفر حمزة.

كما افتتح المحافظ محطة مياه الشروق بمدينة الخانكة والتي تعمل بطاقة 12 ألف متر مكعب في اليوم بتكلفة إجمالية بلغت 50 مليون جنيه على مساحة 10 آلاف متر مكعب وتخدم منطقة الشروق الصناعية وعزبة الأبيض وعزبة الباشا والعكرشة وجزء من مدينة الخانكة.

رافق المحافظ خلال جولته من أعضاء مجلس النواب محمد مدينة ورضوان الزياتي وحسن عمر حسانين أعضاء مجلس النواب عن دائرة مركز ومدينة الخانكة.