Advertisements

كل ما تريد معرفته عن كارولين براون التي قادت بوتسوانا ضد مصر

كارولين براون
كارولين براون

 خطفت إحدى السيدات الأضواء والكاميرات أثناء مباراة منتخب مصر ضد بوتسوانا والتي إنتهت بين المنتخبين بفوز الفراعنة بهدف واحد مقابل لا شيء في المباراة التي أقيمت بينهما اليوم الاثنين على ملعب إستاد برج العرب بالإسكندرية لحساب المباريات الدولية الودية التي تقام أثناء فترة التوقف الدولي .

 

وفي التقرير التالي يسلط معكم " الفجر الرياضي " الضوء على السيدة التي قادت إحماء المنتخب البوتسواني .

 

إسمها كارولين براون ولدت في ألمانيا تحمل درجة الدكتوراة في علوم الرياضة وهي التي تعمل في أكاديمية كمدرب دولي حصلت على رخصة التدريب من الاتحاد الدولي بالإضافة إلى أنها أشرفت على قيادة فرق الناشئين والتي تتراوح أعمارهم من 11 إلى 14 عام في برامج ترقية المواهب في ألمانيا وتعمل كرئيس فني ومدرب لفريق طلبات المانشافت .

 

تعمل براون أيضاً كرئيس كرة القدم في قسم العلوم الرياضية والصحية داخل الجامعة التقنية ومقرها مدينة ميونخ الألمانية وتعكف أيضاً على العمل كمسؤولة للتعليم العملي والنظري في كرة القدم بنفس الجامعة ووصلت إلى كل هذا في سن صغير للغاية جعل الجميع يستغرب ذلك .

 

براون تعمل منسقة شاملة مسؤولة عن تطوير أنشطة كرة القدم مع نادي بايرن ميونخ وغيره من الاندية الالمانية الاخرى وتعمل في مختلف إدارات الاتحاد الالماني لكرة القدم وسبق وأن عملت في برامج تطوير المواهب وسبق لها أن عملت كرئيس للبحث والتعاون في معهد العلوم الرياضية بإحدى المعاهد والذي يدعى كارلسرون التكنولوجي .

 

رئيسة للعبة التنس في المعهد وهي التي درست دورات في كرة القدم والميكانيكا الحيوية والتدريب على التثقيف والتواصل والتعلم الحركي والتغذية المرتدة وغيرها من الأعمال الأخرى الخاصة بالتعلم القائم على الملاحظة فيما يخص أطفال المدارس وأدارت مشروع طول الأجل بدعم من وزارة الخارجية في بوتسوانا .

 

يهدف المشروع الذي تتولاه كارولين تعزيز كرة القدم للسيدات وفي شهر فبراير الماضي تولت دور التوجيه للمدربين والمدربات في فئة 17 و 20 عام والفرق الوطنية المختلفة ودائماً ما تتعاون مع الاتحاد البوتسواني لقيادة برامج التطوير وتنمية قواعد اللعبة في البلاد بعد وصاية من الخبير الألماني كريستوف روشول والذي جاء للدولة الأفريقية من أجل تقديم دراسة جدوى حول طريقة تطوير كرة القدم بها .

 

تعمل كمديرة للمشروع الذي تتبناه الخارجية الالمانية في بوتسوانا والذي يهدف إلى تعزيز قدرات النساء في بطولة كرة القدم وقادت دورات لتوجيه المديرين الفنيين في فئات 17 و 20 عامًا وعملت على الصعيد الدولي مع جامبيا وتم إرسالها من قبل الإتحاد الرياضي الاوليمبي في ألمانيا في مشروع قصير للإشراف على ما تصبو إليه الخارجية الألمانية أيضاً .

 

عملت كباحثة وتم نشر ثمانية أبحاث لها في العلوم الرياضية بالمجلات العالمية وعكفت على القيام بالكثير من ورش العمل في علوم الرياضة .

Advertisements