Advertisements

الحكومة اليابانية تؤجل عرضا رسميا لتكريم الإمبراطور ناروهيتو

بوابة الفجر
أعلنت الحكومة اليابانية، اليوم الخميس، أنها أجلت عرضا رسميا لتكريم الإمبراطور الياباني ناروهيتو، الأسبوع المقبل، وذلك بسبب إعصار قوي ضرب مساحات واسعة من البلاد.

وزار رئيس الوزراء الياباني، اليوم الخميس، المجتمعات التي ضربها إعصار قوي.

وقتل الإعصار "هاجيبيس" 77 شخصا على الأقل، الاسبوع الماضي، عندما ضرب مساحات شاسعة من اليابان بأمطار غزيرة ورياح قوية مما تسبب في انهيارات أرضية وفيضانات واسعة النطاق في الوقت الذي انفجرت فيه الانهار على ضفافها. وفقد تسعة أشخاص وجرح 346.

وحسب "رويترز"، قال "آبي" لامرأتين كبيرتين في مركز للإخلاء، كانا يجلسان على البطانيات على الأرض: "سنبذل قصارى جهدنا لاستعادة حياتكم".

وزار "آبي" محافظتي فوكوشيما وميياجي، اللتين عانتا من أضرار جسيمة نتيجة العاصفة. تعرض كلاهما أيضًا لضربة قوية من جراء تسونامي وقع في 11 مارس 2011، وهو زلزال، أدى إلى انهيار في محطة للطاقة النووية في فوكوشيما.

وشهدت فوكوشيما، أكبر عدد من الإصابات الناجمة عن الإعصار، حيث قُتل 28 شخصًا على الأقل حتى اليوم الخميس.

وقال "آبي"، إن الحكومة ستنفق 710 ملايين ين (6.53 مليون دولار) للمساعدة في الإغاثة من الكوارث.

ومن جانبه، قال وزير المالية، تارو آسو، إن الحكومة لديها 500 مليار ين كاحتياطيات للتعافي من الكوارث وستدرس ميزانية إضافية إذا لزم الأمر.

مع اقتراب فصل الشتاء وأن بعض أجزاء فوكوشيما تشهد درجات حرارة أقل من المتوسط، يتزايد القلق بشأن صحة الأشخاص في مراكز الإجلاء، الذين فقد بعضهم كل شيء في الفيضانات.

وذكرت وزارة الأراضي والنقل، اليوم الخميس، إن السدود قد تحطمت في أكثر من 100 مكان، وحذرت السلطات من أنه مع هطول أمطار غزيرة في عطلة نهاية الأسبوع، قد تحدث المزيد من الفيضانات.

قال يوشيدي سوجا ، كبير أمناء مجلس الوزراء، في مؤتمر صحفي، إن الحكومة ستؤجل العرض الذي يحتفل بتكريم الإمبراطور في 22 أكتوبر، مضيفًا، أنه لا يزال يتم بحث تواريخ جديدة.

واستمرت جهود الإنقاذ والإغاثة للأشخاص الذين تقطعت بهم السبل أو المفقودين في القرى الجبلية التي غمرتها الفيضانات يوم الخميس، حيث ارتفع عدد القتلى.

أوضح تلفزيون NHK ان عدد القتلي وصل 77 شخص، بينما قالت وكالة إدارة الحرائق والكوارث إن هناك 65 قتيلًا.
Advertisements