مستشارة النظام السوري تصف الاتفاق الأمريكي التركي بـ "الغامض"

المستشارة السياسية والإعلامية للرئاسة السورية
المستشارة السياسية والإعلامية للرئاسة السورية

أفادت بثينة شعبان، المستشارة السياسية والإعلامية للرئاسة السورية، مساء اليوم الخميس، بأن الاتفاق الأمريكي التركي المعلن غامض.

وأضافت المستشارة السياسية والإعلامية للرئاسة السورية: إن "ما تم الاتفاق عليه بين واشنطن وأنقرة لا يعني أن روسيا وسوريا ستوافقان عليه"، مشيرة إلى أنه لولا مساعدة تركيا لما وصل آلاف الإرهابيين إلى سوريا.

واعتبرت شعبان، أن مصطلح منطقة آمنة في سوريا غير صحيح فهي ستكون منطقة محتلة، لافتة إلى أن العالم برمته وقف ضد العدوان التركي على سوريا، مؤكدة على أن النظام السوري لن يقبل بنسخ نموذج كردستان العراق في سوريا.

اتفاق وقف النار

يذكر أن نائب الرئيس الأمريكي، مايك بنس، قد أعلن في وقت سابق من اليوم الخميس، التوصل إلى اتفاق بين أمريكا وتركيا على انسحاب أنقرة من شمال سوريا.

وأكد بنس من داخل السفارة الأمريكية في أنقرة، على أن واشنطن وتركيا اتفقتا على وقف إطلاق النار في سوريا.

وقال نائب الرئيس الأمريكي، إن "العمليات العسكرية ستتوقف 120 ساعة، وستتولى أمريكا تسهيل عملية انسحاب قوات الحماية الكردية، مشددا على التزام تركيا بوقف كامل لوقف إطلاق النار، ومساعدة الأقليات الدينية في تلك المناطق المنكوبة".

وتعهد نائب الرئيس الأمريكي بإلغاء العقوبات المفروضة على تركيا فور إتمام الانسحاب من الشمال السوري، مشيرا إلى أنه لن يتم فرض المزيد من العقوبات على أنقرة، موضحاً أن القوات الكردية ستنسحب من المنطقة الحدودية مع تركيا بعمق 20 ميلا.

شارك.. أسئلة التقييم الأولي لاحتمالية إصابتك بفيروس كورونا