"بنظام التابلت".. خطة "الكهرباء" لتطبيق القراءة الموحدة للعدادات

بوابة الفجر

تعمل وزارة الكهرباء والطاقة المتجددة، على تطبيق التكنولوجيا لتطوير خدماتها والتخلص من المشاكل التي تاتي من الخطأ البشري، قد لجأت الوزارة لتطبيق برنامج القراءات الموحدة لعدادات الكهرباء بالتقاط قراءة العداد لعلاج حالات الأعطال والسرقات والقراءة الشاذة، ومنع التدخل في تعديل القراءة.

 

خطة متكاملة

 

أعلنت وزارة الكهرباء والطاقة المتجددة، في مارس الماضي، خطة متكاملة لحل مشاكل فواتير الاستهلاك الخاطئة، من خلال برنامج موحد لتسجيل قراءة عداد الكهرباء، قد بدأت الوزارة في تنفيذه خلال 3 أشهر بجميع شركات التوزيع لتحقيق صحة القراءات التي يحاسب عليها المستهلك عليها، وهو برنامج ساري حتي تنتهي الوزارة  من تغيير كافة العدادات القديمة إلى عدادات ذكية تعمل بالكارت ومسبوقة الدفع خلال السنوات القادمة.

 

أضاف المصدر، أن برنامج القراءة الموحدة تتولى تنفيذه شركة شعاع عن طريق أخذ قراءة العدادات بعدد من المناطق المختلفة بجميع أنحاء الجمهورية حيث  تحاسبهم الوزارة على أي خطأ في القراءة، كما تنتهي كافة أزمة أخطاء فواتير الكهرباء، في نهاية العام الحالي بتعميم نظام القراءة الموحدة، لتقديم خدمة ترضي المواطنين

 

أوضح المصدر، أن البرنامج يمنع تسجيل قراءات وهمية باستخدام على مبدأ متوسط الاستهلاك، ويجبر العاملين بإدارة الكشف على النزول للمستهلك، وتسجيل قراءته الفعلية، ويعمل البرنامج علي الجهاز الخاص بتسجيل القراءة، ولا يعمل الإ أمام عداد المستهلك، ويسجل القراءة الكترونيا بعد التقاط صورة لعداد المستهلك .

 

أردف المصدر، أن الصورة التي يلتقطها الموظف هي أول تسجيل لبيانات المستهلك يجريه البرنامج بإظهار القراءة الشاذة، وعدم تسجيل القراءة المغلوطة، في حالة تغيير الموظف بالقراءة واستخدامه لحسابات المتوسط، كما يقضى البرنامج على مشاكل المواطنين.

 

تطبيق تجريبي

أكد مصدر مسئول بوزارة الكهرباء والطاقة المتجددة، أن الوزارة بدأت تعميم برنامج القراءات الموحد للعدادات، للقضاء على أخطاء الفواتير، في شهر يوليو الماضي، كما انتهت منذ عدة أشهر من المرحلة التجريبية للبرنامج القراءة الموحدة.

 

وأوضح المصدر، أن الشركة طبقت النظام تجريبيا في شركات التوزيع منها جنوب القاهرة لتوزيع الكهرباء وشركة مصر الوسطى، كما أن البرنامج بدأ تجريبا في شهر أبريل الماضي، قد حقق نجاح كبير في مرحلته التجريبية، قد دخل مرحلة التعميم علي مستوي شركات توزيع الكهرباء في بداية يوليو الماضي.

 

13 ألف تابلت

 

أكد مصدر مسئول بوزارة الكهرباء والطاقة المتجددة، اليوم الجمعة، توفير 13 ألف تابلت جديد من قبل وزارة التخطيط والاصلاح الإداري لخدمة شركات توزيع الكهرباء لتطبيق برنامج القراءة الموحد لحل مشكلة فواتير الكهرباء الخاطئة التى يعانى منها المستهلكون.

 

أوضح المصدر، أن مميزات برنامج القراءة الموحدة عديدة منها الاعتماد على التسجيل الإلكترونى بواسطة موظف شركة الكهرباء، واجبار الموظف علي التواجد أمام العداد وفى توقيت محدد لتسجيل القراءة باستخدام التابلت بالتقاط صورة للعداد وإرسالها ، كما يعرض الإخلال بالمواعيد الرسمية الموظف للمسائلة الإدارية .

 

أضاف المصدر، أن نجاح برنامج القراءة الموحدة في جميع المحافظات التي أجري فيها التجربة كان دافع لتعميم التجربة، كما أن البرنامج أداة لمواجهة أخطاء فواتير الكهرباء بسبب عدم دقة تسجيل القراءة والرصد من الموظفين.

 

تنتهي وزارة الكهرباء والطاقة المتجدة، نهاية هذا العام، من مشكلة فواتير الاستهلاك الخاطئة بشكل نهائي حيث يواجه المواطنين عدم الانتظام من قبل الموظفين فى تسجيل القراءات، بالتالي تصدر فواتير بقيمة مرتفعة لدخول المستهلك فى شريحة أعلى من استهلاكه.

 

هدف البرنامج

 

من جانبه، قال الدكتور أيمن حمزة، المتحدث باسم وزارة الكهرباء، إن هدف برنامج القراءات الموحد وهو التقاط قراءة العداد مع صورة لها، والتي تساعد في حالات الأعطال والسرقات والقراءة الشاذة، كما تلغي التدخل في تعديل قراءة العداد، وتمنع التلاعب في ادخال القراءة من جانب الموظف.

 

وأضاف حمزة، أن البرنامج يوفر آلية لمعرفة الاستهلاك الفعلى بتسجيل القراءة الحقيقية للعداد من خلال أخذ صورة لقراءة العداد، وتسجيلها في البرنامج، يسجل البرنامج القراءة الفعلية ولايقبل بتسجيل متوسط استهلاك، ما يمنع نهائيًا وجود أخطاء بفواتير الكهرباء.

شارك.. أسئلة التقييم الأولي لاحتمالية إصابتك بفيروس كورونا