Advertisements

مقتل 18 شرطيًا أفغانيًا بهجوم لطالبان شمالي البلاد

هجوم لطالبان
هجوم لطالبان

أعلنت الشرطة الأفغانية، اليوم الثلاثاء، مقتل نحو 18 من رجال الشرطة المحلية بولاية قندوز شمالي البلاد، في هجوم لحركة طالبان.

 

ونقلت وكالة "بجواك" المحلية، مقتل 18 من رجال الشرطة المحلية بهجوم لحركة طالبان، في منطقة علي عباد، بولاية قندوز.

 

وتعاني أفغانستان صدامات مسلحة متكررة ومعارك عنيفة بين القوات الأمنية الداخلية مدعومة بقوات أمريكية وبقوات أخرى من حلف شمال الأطلسي (ناتو) من جهة، وبين حركة طالبان التي تسيطر على مساحات كبيرة من البلاد، في وقت يقوم تنظيم "داعش" الإرهابي، بتقوية نفوذه باستمرار.

 

وذكر تقرير للأمم المتحدة قبل أيام أن عدد القتلى والمصابين في حرب أفغانستان بين شهري يوليو/تموز، وسبتمبر بلغ 4313 مدنيا.

 

وتمكنت قوات الأمن الأفغانية، اليوم السبت، من استعادة السيطرة على منطقة بإقليم قندوز شمالي البلاد، حسبما  أعلن مسؤولون في أفغانستان.

 

وكان مسلحو طالبان، احتلوا منطقة "داشت إي آرشي" قبل أكثر من ثلاثة أسابيع.

 

واستعادت قوات أفغانية خاصة (كوماندوز) السيطرة على المنطقة بعد ظهر الجمعة، حسب ما ذكره شاه خان شيرزاد، وهو عضو برلماني يمثل الإقليم.

 

وأكد نائب المتحدث باسم وزارة الدفاع الأفغانية استعادة السيطرة على المنطقة.

 

وقال شيرزاد، إن "أربعة جنود، على الأقل، أصيبوا في العملية. وأضاف أن قوات أمريكية قدمت العون للقوات الأفغانية في العملية".

ومن بين الأقاليم الشمالية في أفغانستان، تحافظ طالبان على وجود قوي لها في قندوز منذ سنوات.

 

وكان مسلحو الجماعة سيطروا على مدينة قندوز، عاصمة الإقليم، لمدة أسبوعين في عام 2015.

 

ذكرت وكالة "خاما برس" الأفغانية للأنباء، اليوم الأحد، أن حركة طالبان أطلقت سراح 43 مدنياً، كانوا قد اختطفوهم من منطقة خواجه عمري بإقليم غزني.

 

 

 

شارك.. أسئلة التقييم الأولي لاحتمالية إصابتك بفيروس كورونا