Advertisements

موسكو تناقش الاتفاق الروسي التركي مع "قسد"

بوابة الفجر

تحدث وزير الدفاع الروسي سيرجي شويجو، مساء اليوم الأربعاء، مع قائد قوات سوريا الديمقراطية، مظلوم عبدي، التي يقودها الأكراد في سوريا، عبر دائرة تلفزيونية مغلقة، حسب ما ذكرت وكالات أنباء روسية.

هذا وأبلغ شويجو قائد قوات سوريا الديمقراطية، بأن روسيا ستزيد عدد أفراد الشرطة العسكرية الروسية قرب الحدود السورية التركية، كما ناقش الاثنان تطبيق الأكراد للاتفاق الروسي التركي بشأن سوريا الذي أُعلن، يوم أمس الثلاثاء، كما أوضحت وكالة إنترفاكس.

وذكرت وكالة تاس، أن قائد قوات سوريا الديمقراطية قال، إن "قواته تساعد الشرطة العسكرية الروسية والقوات السورية في شمال سوريا"، وعبر عبدي عن شكره للرئيس الروسي فلاديمير بوتين.

وبدأت الشرطة العسكرية الروسية الانتشار على الحدود شمال شرق سوريا، صباح يوم الأربعاء، بموجب اتفاق مع تركيا لإبعاد المقاتلين الأكراد من المنطقة.

وكانت شرطة عسكرية روسية قد وصلت إلى مدينة كوباني الاستراتيجية في سوريا، اليوم، في الوقت الذي حذرت فيه موسكو قوات وحدات حماية الشعب الكردية من أنها ستواجه صراعا مسلحا جديدا مع تركيا إذا لم تنسحب من كامل حدود سوريا الشمالية الشرقية مع تركيا.

وجاء تحذير موسكو بعد توصلها لاتفاق مع تركيا يدعو للانسحاب الكامل لمقاتلي وحدات حماية الشعب الكردية التي كانت سابقا حليفة للولايات المتحدة، لكن أنقرة تصفها بالإرهابية.

ويشكل وصول الشرطة الروسية إلى كوباني بداية فترة ستشرف فيها قوات أمنية روسية وسورية على انسحاب مقاتلي وحدات حماية الشعب من منطقة تمتد 30 كيلومترا على الأقل في عمق سوريا، بموجب اتفاق بين الرئيسين فلاديمير بوتين ورجب طيب أردوغان.

وهذا الاتفاق يأتي استكمالا لاتفاق توسطت فيه الولايات المتحدة الأمريكية الأسبوع الماضي.

وحسب الاتفاق بدأ انتشار حرس الحدود السوري اعتبارا من الساعة الـ 12 ظهر اليوم الأربعاء.

وبعد ستة أيام ستبدأ قوات روسية وتركية دوريات مشتركة في قطاع يمتد عشرة كيلومترات في شمال شرق سوريا حيث كانت تنتشر القوات الأمريكية مع الأكراد، حلفائها السابقين.

شارك.. أسئلة التقييم الأولي لاحتمالية إصابتك بفيروس كورونا