إصابة 18 شخصا جراء حادث تصادم حافلتين في مكة المكرمة

صورة تعبيرية
صورة تعبيرية

قال عبدالعزيز بادومان المتحدث الرسمي لهيئة الهلال الأحمر بالعاصمة المقدسة، إن غرفة عمليات الهيئة تلقت صباح اليوم الاثنين، بلاغا من مواطن يفيد بوجود حادث تصادم بين حافلتين في طريق الخط الدائري خلف الطوارئ، وبه عدد من الإصابات.

وأضاف "بادومان"، بأنه فور تلقي الهيئة البلاغ، تم توجيه 9 فرق إسعافية بقيادة القائد الميداني محمد الشريف، فيما أصيب 18 شخصًا جراء حادث تصادم حافلتين بمكة.

وأشار المتحدث الرسمي لهيئة الهلال الأحمر بالعاصمة المقدسة، إلى أنه حين وصول أول فرقة للموقع تبيَّن وجود 18 إصابة منها إصابة بليغة، وتم تقديم الخدمة الإسعافية للمصابين. 

فيما نقلت 6 إصابات إلى مستشفى النور التخصصي، كما نقلت 10 إصابات إلى مستشفى الملك فيصل.

نشأة الخدمات الاسعافية الطارئة بالمملكة
وفي عام 1353هـ، ولدت فكرة إنشاء جمعية الإسعاف الخيري بالمملكة، كأولِ تنظيمٍ حكومي لتقديم الخدمة الطبية الاسعافية بالمملكة العربية السعودية، ومنذ ذلك التاريخ وحتى اليوم والخدمات الطبية الاسعافية الطارئة تتنقل خلال مراحل التطور والبناء التي واكبت النهضة، التي تشهدها المملكة في كافة جوانبها الصحية والتعليمية.

جمعية الهلال الأحمر والحج
وأُنشئت جمعية الهلال الأحمر في عهد الملك عبدالعزيز عام 1345هـ تحت اسم جمعية الإسعاف الخيري، وقامت بتوفير كافة الأسعافات الأولية وسيارات الأسعاف لخدمة الحجاج والمصابين في حوادث المرور.

وفي عام 1383هـ، أمر الملك عبدالعزيز آل سعود من خلال المرسوم الملكي، الذي يحمل رقم م/14 وبتاريخ 12 ربيع الثاني 1386هـ بتحويلها إلى مؤسسة عامة أسمها جمعية الهلال الأحمر السعودية، وكانت المهام الرئيسية لجمعية الهلال الأحمر السعودي تقديم الخدمات الصحية الطبية لحجاج بيت الله الحرام ورعايتهم صحياً بالتعاون مع الإدارات المختصة.

وتقدم جمعية الهلال الأحمر، خدماتها للحجاج من خلال 109 مراكز إسعافية، وقد انتشرت في مواقع استراتيجية في أماكن تواجد الحجاج، والتي تتطلب توفر الخدمات الطبية والإسعافية في أماكن عبور الحجاج وزوار المسجد النبوي الشريف في كل من مكة المكرمة والمدينة المنورة.

وعلى سبيل المثال خلال موسم حج عام 1418هـ بلغت الخدمات الإسعافية 17.515 خدمة، منها 13.803 حالات مرضى تم تقديم الخدمة لهم، ونقلوا إلى المستشفيات والمستوصفات والمراكز الصحية، ومنها 3.14 حالة تم إسعافها في الموقع، و568 حالة قامت بمراجعة مراكز إسعاف الجمعية لتلقي الإسعافات الأولية دون الحاجة إلى النقل للمستشفيات.