Advertisements

مقتل 6 من عناصر شرطة أفغانستان في انفجار قنبلة

بوابة الفجر

اسفرت عمليات الانفجار التي ضربت أقاليم أفغانستان، اليوم الأربعاء، عن مقتل 6 من عناصر الشرطة، وإصابة 10 آخرين.

ففي إقليم بادغيس غربي البلاد، قتل 6 من عناصر الشرطة الأفغانية، الأربعاء، إثر انفجار قنبلة في سيارتهم. 


وأصيب 4 آخرون في الحادث الذي وقع في منطقة موكور في الإقليم صباح اليوم، حسبما قال عضوا المجلس المحلي بهاء الدين قديسي ومحمد ناصر.

وقال المسؤولان إن عناصر الشرطة كانوا في طريقهم إلى مدينة قلعة ناو عاصمة الإقليم لتسلم رواتبهم الشهرية.

وفي إقليم ننجرهار بشرق أفغانستان، أصيب 3 مدنيين في انفجار قنبلة، حسبما قال المتحدث باسم حاكم الإقليم عطا الله خوجياني.

في غضون ذلك، قال المكتب الإعلامي لإقليم لوجار بوسط أفغانستان إن 3 أشخاص أصيبوا عندما انفجر لغم أرضي بالسيارة التي كانوا يستقلونها في منطقة محمد أغا بالإقليم.

أعلنت الشرطة ومسؤولون محليون في أفغانستان، الاثنين، مقتل 8 أشخاص على الأقل من عائلة واحدة، إثر انفجار قنبلة على جانب الطريق لدى مرور سيارتهم، بإقليم باجلان في شمال البلاد.

 

 وقال المتحدث باسم شرطة الإقليم، جافيد بشارات، لوكالة الأنباء الألمانية، إن هناك طفلين و4 نساء بين القتلى، مضيفاً أن هناك 6 آخرين على الأقل، أصيبوا بجروح خطيرة.

 

 ووقع الانفجار نحو الساعة التاسعة صباحاً (04:30 ت. غ)، في منطقة تقع على مشارف بول خمري، عاصمة إقليم باغلان.

 

 وأكد عضوا مجلس الإقليم؛ محمد ظريف ظريف وأسد الله شهبز، وقوع الحادث. يذكر أن المدنيين غالباً ما يتحملون وطأة الحرب في أفغانستان.

 

 ووفقاً لأحدث تقرير ربع سنوي صادر عن بعثة الأمم المتحدة للمساعدة في أفغانستان، فإن 20 في المائة من ضحايا المدنيين خلال الأشهر التسعة الأولى من العام، قتلوا في حوادث تفجير قنابل غير انتحارية. إلى ذلك، قتلت القوات الخاصة الأفغانية 8 من مسلحي حركة «طالبان» واعتقلت 15 آخرين، خلال عمليات عسكرية شنتها في أقاليم زابول وهلمند وبلخ وباكتيا، طبقاً لما ذكرته وكالة «خاما برس» الأفغانية للأنباء أول من أمس.

 

وذكر المسؤولون العسكريون ، أن القوات الخاصة قتلت 4 من مسلحي «طالبان» واعتقلت 6 آخرين خلال مداهمة في منطقة قلات بإقليم زابول.

 

وأضاف المسؤولون أن القوات الخاصة قتلت 3 من مسلحي «طالبان» واعتقلت مسلحاً آخر، خلال مداهمة في منطقة «موسى قلعة» بإقليم هلمند.