Advertisements

متظاهرون عراقيون يحاصرون المواقع النفطية في البصرة

متظاهرون عراقيون
متظاهرون عراقيون

منع المتظاهرون العراقيون، اليوم الأربعاء، الموظفين من الوصول إلى المواقع النفطية في محافظة البصرة التي تمثل صادراتها 70 في المئة من نفط العراق.

 

وبحسب قناة سكاي نيوز عربية، قطع المتظاهرون العراقيون كافة الطرق المؤدية إلى الحقول والمواقع النفطية، في قضاء الزبير، غربي مدينة البصرة، احتجاجا على تردي الوضع الاقتصادي في البلاد.

 

وأفادت القناة، باستمرار عمليات الكر والفر والسيطرة على الجسور والساحات وفقدانها بين المتظاهرين العراقيين وقوات الأمن ومكافحة الشغب العراقية في العديد من مناطق العراق.

 

وكانت قوات مكافحة الشغب العراقية استعادت السيطرة، على جسر الأحرار، الذي يعد ثالث أكبر جسور العاصمة بغداد التي سيطر عليها المتظاهرون ضد الفساد والنخبة الحاكمة التي يتهمونها بـ"العمالة" لإيران.

 

وجاء ذلك بعد أن شنت هذه القوات حملة مباغته مصحوبة بإطلاق كثيف لقنابل الغاز المسيل للدموع باتجاه المتظاهرين لإجبارهم على الانسحاب من وسط الجسر.

 

ويواصل المحتجون الغاضبون في العراق، مظاهراتهم منذ أوائل أكتوبر الماضي، رغم الوعود الجديدة التي أعلنتها كتل سياسية كبيرة الثلاثاء.

 

وكانت عدة كتل سياسية عراقية، تمثل أطرافا رئيسية في الحكومة، اجتمعت الثلاثاء، وأصدرت مقترحات لخطوات إصلاحية حتى نهاية العام الحالي.

 

شارك.. أسئلة التقييم الأولي لاحتمالية إصابتك بفيروس كورونا