Advertisements

تركيا تختبر أنظمة S-400 الروسية على الرغم من الضغوط الأمريكية

بوابة الفجر
نقلت وكالة "رويترز" عن وسائل إعلام تركية، أنه ستحلق طائرات حربية تركية من طراز F-16 فوق العاصمة التركية أنقرة اليوم الاثنين لاختبار الدفاعات الصاروخية الروسية S-400 الجديدة، على الرغم من ضغوط واشنطن لتركيا لإسقاط النظام.

كان شراء أنقرة للطائرات من طراز S-400s عاملا رئيسيا في توتر العلاقات مع الولايات المتحدة، التي تقول إن النظام غير متوافق مع دفاعات الناتو ويشكل تهديدا لطائرات مقاتلة لوكهيد مارتن من طراز F-35 الشبح.

أعلن مكتب حاكم المقاطعة يوم الأحد أن طائرات القوات الجوية التركية F-16s وغيرها من الطائرات ستقوم برحلات منخفضة وعالية فوق أنقرة يومي الاثنين والثلاثاء لاختبار مشروع نظام للدفاع الجوي.

وقالت محطة الإذاعة CNN Turk وغيرها من وسائل الإعلام أن الرحلات كانت لاختبار نظام الرادار S-400. وقد بدأت أنقرة في تلقي طائرات S-400 في يوليو الماضي لكنها لم تعمل بعد.

وقال التجار، إن التقارير كان لها تأثير سلبي على الليرة، التي تراجعت إلى 5.7380 مقابل الدولار بعد إغلاق 5.7140 يوم الجمعة. لعبت التوترات في العلاقات الأمريكية التركية دورًا رئيسيًا في انخفاض في قيمة الليرة العام الماضي بنسبة 30٪.

وفي الآونة الأخيرة، أخبر مسؤول كبير في وزارة الخارجية الصحفيين أن تركيا بحاجة إلى "التخلص من" النظام. جاءت هذه التعليقات بعد أن التقى الرئيس رجب طيب أردوغان بالرئيس الأمريكي دونالد ترامب في البيت الأبيض.

وقال ترامب إن محادثاتهما كانت "رائعة"، لكن لم يتضح ما إذا كان حلفا الناتو قد حققا أي تقدم بشأن قضية S-400 وقال أردوغان في وقت لاحق إن الضغط الأمريكي للتخلص من طائرات S-400 يمثل انتهاكًا لحقوق السيادة.

علقت واشنطن تركيا من برنامج F-35، لمعاقبتها على شراء S-400. وحذرت من فرض عقوبات أمريكية محتملة على الصفقة لكنها لم تفرضها بعد.

أخبر ترامب أردوغان أن الولايات المتحدة مستعدة لبيع أنظمة باتريوت الأمريكية في أنقرة إذا أسقطت النظام الروسي.

شارك.. أسئلة التقييم الأولي لاحتمالية إصابتك بفيروس كورونا