Advertisements
Advertisements
Advertisements

الجيش اليمني يتهم قوات المجلس الانتقالي الجنوبي باحتجاز قائد عسكري بارز

Advertisements
الجيش اليمني - أرشيفية
الجيش اليمني - أرشيفية
Advertisements

أعلن الجيش اليمني التابع للحكومة الشرعية، مساء اليوم الإثنين، أنه اتهم قوات المجلس الانتقالي الجنوبي، باحتجاز قائد عسكري بارز في العاصمة المؤقتة عدن جنوب اليمن.

وقالت قيادة الجيش اليمني بمحور محافظة تعز، في بيان على صفحتها الرسمية بموقع التواصل الاجتماعي "فيس بوك": "احتجزت عناصر ما يسمى الحزام الأمني في نقطة الحديد بعدن، صباح اليوم العميد عبدالعزيز المجيدي أركان حرب محور تعز قائد اللواء 170 دفاع جوي، ولم تسمح له بالعبور إلى عدن، أو العودة إلى تعز".

وأوضح البيان، أن "العميد المجيدي احتجز أثناء توجهه إلى عدن بتوجيه من محافظ تعز نبيل شمسان وتكليف من قائد المحور في إطار عمل رسمي وفي سياقه الشرعي والقانوني".

وأدان البيان بشدة احتجاز العميد المجيدي، واصفا ذلك بـ"التصرف المنفلت والسلوك الطائش والأهوج في التعامل مع أحد أبرز قيادات الجيش".

واعتبر "الاحتجاز سابقة خطيرة في التعامل مع رجالات الدولة، وإعاقة واضحة لعمل أجهزتها الرسمية والعسكرية، وتحديا لاتفاق الرياض الذي أقر عودة الحكومة الشرعية لمزاولة نشاطها في عدن".

واستغرب البيان، "عدم السماح لقادة الجيش والمؤسسات الرسمية، بلقاء الحكومة وممثليها والتواصل مع الدوائر الحكومية في العاصمة المؤقتة".

وطالبت قيادة محور تعز في بيانها، "رئيس الجمهورية وقيادة وزارة الدفاع وهيئة الأركان والحكومة، بسرعة اتخاذ الإجراءات التي تضمن الإفراج الفوري عن العميد المجيدي، ومحاسبة من قاموا باحتجازه".

وكانت الحكومة اليمنية والمجلس الانتقالي الجنوبي، وقعا برعاية سعودية في الخامس من نوفمبر الجاري، اتفاق الرياض لإنهاء التوتر والتصعيد العسكري بين الطرفين على خلفية سيطرة قوات المجلس على العاصمة المؤقتة عدن في العاشر من أغسطس الماضي، عقب مواجهات دامية مع الجيش اليمني استمرت أربعة أيام وأسفرت عن سقوط 40 قتيلا و260 جريحا، حسب الأمم المتحدة.