Advertisements

خبراء يحذرون: احتمالية الإصابة بالنوبات القلبية ترتفع خلال الشتاء

بوابة الفجر

مع انخفاض درجات الحرارة هذا الموسم الشتوي ومكافحة الجسم لمحاولة التكيف، يزداد معدل الإصابة باحتشاء عضلة القلب، وهو نوبة قلبية شائعة، حسب الخبراء الطبيين.

ووفقا لوكالة الأنباء الصينية "شينخوا"، يقول "تسوي سونج"، طبيب القلب في مستشفى شانغهاي شوقوانج: "من المحتمل تمامًا أن يعاني الشخص من احتشاء عضلة القلب إذا كان الشخص يعاني من ألم في الصدر لمدة 20 دقيقة متواصلة".

وأضاف سونج: "الرجال الذين يعانون من ارتفاع ضغط الدم والدخان والذين تتراوح أعمارهم بين 50 أو أكبر عرضة لخطر كبير من المرض، مضيفا أن الساعة الذهبية، وهي فترة يحتمل أن يمنع فيها العلاج الطبي السريع الوفاة بسبب المرض، حوالي 120 دقيقة.

وحذر "ليو ديبينج"، نائب مدير قسم أمراض القلب في مستشفى بكين، من أن الشعور بالاحتكاك والحروق والخنق في الصدر، في الظهر وحتى حول الرقبة والفك، من أعراض الأزمة القلبية.

لا يعاني جميع الأشخاص المصابين بالنوبات القلبية من الأعراض ذاتها أو حِدَّةِ الأعراض نفسِها. يعاني بعض الأشخاص ألمًا خفيفًا، بينما يعاني البعض الآخر ألمًا أكثر حِدَّةً. بعض الأشخاص لا تظهر عليهم أعراض، بينما قد تكون العلامة الأولى للبعض الآخر الإصابة بالسكتة القلبية. ومع ذلك، كلما زادت معاناتك من الأعراض والعلامات، زاد احتمال إصابتك بنوبة قلبية.

تحدث بعض النوبات القلبية فجأة، ولكن يعاني العديد من الأشخاص أعراض وعلامات تحذيرية قبل النوبة القلبية بساعات أو أيام أو أسابيع، وقد يتمثَّل التحذير الأوَّل في تكرار ألم أو ضغط الصدر (الذبحة) ويحدث بسبب بَذلِ المجهود، ويمكن تخفيفه عن طريق الراحة. وتنجُم الذبحة عن الانخفاض المؤقَّت في تدفُّق الدم إلى القلب.

وتحدث النوبة القلبية عندما يُسد واحد أو أكثر من الشرايين التاجية، وبمرور الوقت، يُمكن أن يَضيق الشريان التاجي بسبب تراكم المواد المختلفة، بما في ذلك الكوليسترول (تصلب الشرايين). وتُسبب هذه الحالة المعروفة باسم مرض الشريان التاجي معظم النوبات القلبية.

Advertisements