الاتحاد الأوروبي في مصر يكرم الفائزين في مسابقته الثانية عشر للتصوير الفوتوغرافي تحت عنوان "بطلات مصريات"

جانب من التكريم
جانب من التكريم

نظم وفد الاتحاد الأوروبي لدى مصر، مساء اليوم الأحد، حفل جوائز ومعرض النسخة الثانية عشر من مسابقته السنوية للتصوير الفوتوغرافي، والتي كان موضوعها "بطلات مصريات"، في "جريك كامبس" بوسط البلد في القاهرة.

 

كرمت القائمة بأعمال سفير الاتحاد الأوروبي لدى مصر ساندرا دي وال، الفائزين، وافتتحت معرضًا لأفضل 30 صورة، والذي يمكن للجمهور زيارته من 9 إلى 12 ديسمبر من العاشرة صباحًا إلى الحادية عشر مساءً في قاعة المكتبة بالجريك كامبس، حيث شارك في المسابقة هذا العام 242 مصور بأكثر من 590 صورة.

 

وقال الاتحاد إن يتطلب بناء المجتمعات المستقرة والمزدهرة والشاملة المشاركة الكاملة للمرأة، وينعكس هذا الالتزام في أولويات الشراكة بين الاتحاد الأوروبي ومصر التي أقرها الطرفان بشكل مشترك سنة 2017، ومن خلال شراكته مع مصر، فإن الاتحاد الأوروبي ساهم بقوة في مشاركة المرأة في الحياة العامة وتمكينها اقتصاديا وحمايتها من العنف القائم على النوع الاجتماعي، من خلال العديد من المشروعات والمبادرات التي موّلها الاتحاد.

وأضاف أنه تماشيًا مع هذه الجهود، أطلق وفد الاتحاد الأوروبي بالتعاون مع سفارة السويد في شهر أكتوبر الماضي مبادرة الاتحاد الأوروبي "نحن من أجل هُن" لتمكين المرأة والمساواة بين الجنسين. وتعكس المبادرة، التي تم إطلاقها في العديد من البلدان الأخرى، التأكيد على التزامات الاتحاد الأوروبي ودوله الأعضاء تجاه تمكين المرأة.

وقالت ساندرا دي وال إن مبادرة "نحن من أجل هُن" تهدف إلى تسليط الضوء على إنجازات المرأة وقدراتها باعتبارها شريكا مساويا للرجل في أي مجتمع. وأضافت أن الاتحاد الأوروبي في مصر يهدف إلى القيام بالأمر نفسه من خلال موضوع الدورة الثانية عشرة من مسابقته للتصوير الفوتوغرافي.

وأضافت: "إن نساء مصر يمثلن أحد أعمدة المجتمع وشعرنا أنهن يستحقن تسليط الضوء عليهن وعلى نجاحاتهن. أود أن أتقدم بخالص الشكر إلى المشاركين هذا العام على التقاط الصور التي تم عرضها، والتي أرى أن كل صورة منها تعد تكريما جميلا للنساء والفتيات في مصر".

حصل الفائزون الثلاثة حسين طلال فرج محمد، وهناء حبيب تاوضروس سعد، وعبد الحميد فوزي طاحون على معدات تصوير من اختيارهم. كما حصل المشاركون أصحاب أفضل 30 صورة على شهادات تقدير وكتالوج مطبوعة فيه أعمالهم، بجانب إصدار الاتحاد الأوروبي في مصر تقويما لعام 2020 فيه أفضل 12 صورة في المسابقة.

ضمت لجنة التحكيم ثلاثة من خبراء التصوير في مصر وهم أشرف طلعت، وسارة مصطفى كامل، ومحمد إسماعيل. أشرف طلعت حاصل على زمالة الجمعية الملكية البريطانية للتصوير الصحفي والوثائقي، ويعمل مصورا محترفا لدى مجلة ناشيونال جيوجرافيك، وعُرضت أعماله في العديد من دول العالم، وحاز العديد من الجوائز مثل لقب "مصور العام" في مسابقة فينيسيا للتصوير عام 2005.


وحصلت سارة مصطفى كامل على درجة الماجستير في الفنون التطبيقية قسم الفوتوغرافيا والسينما والتليفزيون من جامعة حلوان عام 2009. شاركت في أكثر من 50 معرض محلي و19 معرض دولي، وحازت على 17 جائزة محلية ودولية، وشغلت عضوية جائزة الدولة للإبداع بأكاديمية الفنون بروما عام 2005/2006، محمد إسماعيل مدرب ومصور فوتوغرافي محترف وعضو في مجتمعات ومنظمات عديدة للفن البصري. اشترك في أكتر من 60 معرض تصوير محلي ودولي، وحكّم في مسابقات تصوير عديدة محلية وإقليمية. أسس مركز فن الرؤية عام 2011.

شارك.. أسئلة التقييم الأولي لاحتمالية إصابتك بفيروس كورونا