Advertisements

نيبال تعتقل 122 صينيا بسبب جرائم الإنترنت والاحتيال المصرفي

بوابة الفجر
أعلن مسؤولون اليوم الثلاثاء أن الشرطة في نيبال احتجزت 122 مواطنًا صينيًا في أكبر حملة على الجريمة من جانب الأجانب الذين يدخلون البلاد بتأشيرة سياحية.

وقال رئيس الشرطة في العاصمة كاتماندو أوتام سوبيدي إن 122 من الرجال والنساء الصينيين اعتقلوا في مداهمات يوم الاثنين عقب معلومات تفيد بأنهم شاركوا في أنشطة مشبوهة.

وقال سوبيدي إن الصينيين يشتبه في ارتكابهم جرائم الإنترنت واختراق أجهزة الصراف الآلي للبنوك، مضيفًا أنهم محتجزون في مختلف مراكز الشرطة وتم حجز جوازات سفرهم وأجهزة الكمبيوتر المحمولة.

وأضاف "هذه هي المرة الأولى التي يتم فيها احتجاز الكثير من الأجانب بسبب أنشطة إجرامية مشتبه بها".

ولم يتسن على الفور الاتصال بمسؤولين بالسفارة الصينية للتعليق لكن ضابط شرطة كبير اخر "هوبندرا بوجاتي" قال أن السفارة على علم بالغارات وأيدت اعتقال المشتبه بهم.

ويُحتجز الصينيون بانتظام في البلدان الآسيوية للاشتباه في تورطهم في أنشطة غير قانونية مختلفة، وغالبًا ما تنطوي على عمليات احتيال في الصين.

وفي الأسبوع الماضي، اعتقلت السلطات في الفلبين 342 عاملًا صينيًا في مداهمة لعملية لعب القمار الغير المرخصة.

في سبتمبر، ألقت الشرطة القبض على خمسة مواطنين صينيين بتهمة سرقة الأموال من خلال اختراق أجهزة الصراف الآلي للبنوك. كما تم اعتقال مواطنين صينيين من الذهب المهرب هذا العام.

وقعت نيبال والصين معاهدة حول المساعدة المتبادلة في المسائل الجنائية خلال زيارة قام بها الرئيس شي جين بينغ لنيبال في أكتوبر.

وقامت الصين بزيادة استثماراتها في نيبال في السنوات الأخيرة في مجالات مثل الطرق ومحطات الطاقة والمستشفيات.

وزار أكثر من 134000 سائح صيني نيبال بين يناير وأكتوبر من هذا العام، بزيادة 9.2 في المئة عن نفس الفترة من عام 2018، وفقا لبيانات مجلس السياحة النيبالي.

شارك.. أسئلة التقييم الأولي لاحتمالية إصابتك بفيروس كورونا