Advertisements
Advertisements
Advertisements

كلمة البابا تواضروس خلال زيارته لبطريرك الروم الأرثوذكس

Advertisements
البابا تواضروس الثاني
البابا تواضروس الثاني
Advertisements
ألقي البابا تواضروس الثاني، بابا الإسكندرية، بطريرك الكرازة المرقسية، كلمة خلال تهنئته للبابا ثيودروس الثاني، بابا الاسكندرية، وسائر افريقيا للروم الأرثوكس، اليوم الاربعاء، بعيد الميلاد المجيد بحسب التقويم الغربي.

وقال البابا تواضروس: نحن نأتي في هذا اليوم ونفرح مع قداستكم بفرح الميلاد، بفرحة الميلاد التي نصلي أن تعم كل الأرض أنه جيد أن نبدأ العام الجديد بميلاد السيد المسيح لكي ما يرافقنا في كل يوم في مسيرة حياتنا.

وعبر قداسته بنشاط بابا الروم الارثوذكس في حقل الكرازة والخدمة بأفريقيا، مضيفًا أنه يتابع هذا النشاط واهتمام قداسته بالأطفال والفقراء، كما يتابع عمل بطريركية الروم الارثوذكس في بناء الملكوت وهذا يسبب لنا سعادة بالغة بهذه الخدمة وهذا النشاط.

وتابع: "أشكر قداستكم كثيرًا وأشكر جميع الأباء المطارنة والأساقفة الحضور معنا، كما أشكر السادة السفراء الحضور معنا أيضًا، وأشكر الشعب الكريم ويديم أفراح الميلاد في حياتنا ويكون على الدوام سنة نمجد فيها السيد المسيح.

وفي نهاية كلمته، قد قداسة البابا تواضروس تذكارًا لقداسة البابا البابا ثيودروس الثاني، عبارة عن صليب اليوتا، هو صليب من الفن القبطي من أعمال أبناء الكنيسة القبطية الارثوذكسية.

وأوضح " تواضروس" أن هذا الصليب يشرح كلمة يوتا وهي الحرف العاشر من اللغة القبطية وهو أول حرف في كلمة يسوع "أيسوس" وهذا الصليب فن قبطي يعمل به عدد من الرهبان في الاديرة ونقدم هذا الصليب بكل الحب.

كان البابا تواضروس، قد زار، اليوم، بطريركية الاسكندرية وسائر افريقيا للروم الارثوذكس، لتقديم التهنئة بعيد الميلاد المجيد.

ورافق البابا تواضروس الثاني، الأنبا مرقس، مطران شبرا الخيمة، والانبا دانيا، أسقف المعادي، وسكرتير المجمع المقدس، والأنبا إرميا الأسقف العام والأنبا أكليمندس الأسقف العام لكنائس قطاع ألماظة والهجانة وشرق مدينة نصر والأنبا ميخائيل الأسقف العام لكنائس قطاع حدائق القبة والوايلي، من الكنيسة القبطية الارثوذكسية.