هل المغضوب عليهم هم اليهود والضالين النصارى؟.. علي جمعة يجيب (فيديو)

بوابة الفجر
ورد سؤال للدكتور علي جمعة، مفتي الديار المصرية الأسبق وعضو هيئة كبار العلماء، جاء فيه: "ما دورنا كأفراد في مواجهة الفكر المتطرف والجماعات المتشددة بجانب دور الدولة؟".

وعقب "جمعة"، خلال إحدى حلقات الدروس الدينية المنشورة عبر صفحته الرسمية على موقع "اليوتيوب"، اليوم الخميس، قائلًا: "إن مواجهة الفكر المتطرف والجماعات المتشددة يكون بالتربية والتعليم، أن تعلموا أولادكم حب رسول الله –صلى الله عليه وسلم- وهذا هو الطريق الوحيد لمقاومة التطرف، هذا الإنسان الكامل الرباني الذي دعا للسلام والحب والإخاء وأمر ببر الوالدين ولو كانا على الشرك وإكرام الضيف ولو كان مشركًا، وإكرام الجار ولو كان مشركًا.

وتابع مفتي الديار المصرية الأسبق وعضو هيئة كبار العلماء، أن سورة الفاتحة تتحدث عن صفات المغضوب عليهم والضالين، فمن عرف الحق وحاد عنه هو مغضوب عليه، ومن لم يعرف الحق ولم يبحث عنه فهو ضال، فنجد من يفسرها على أن المغضوب عليهم هم اليهود والضالين النصارى، وهذا يغضب اليهود والنصاري، مشددًا على أن رؤية الأبناء للرسول – صلى الله عليه وسلم- الإنسان الكامل وتعليمهم حبه، ليصبح عصي على كل تطرف في الفكر.