Advertisements

الخشت يدعو إلى تجديد العقل المصري وبناء مظلة للتسامح

الدكتور محمد عثمان الخشت
الدكتور محمد عثمان الخشت
قال الدكتور محمد عثمان الخشت رئيس جامعة القاهرة، إن العقل الجمعي للمجتمع المصري لا يزال يحكمه ويسيطر عليه مجموعة من مناهج التفكير المضطربة التي تنتمي إلى العصور الماضية وطرق التفكير السحرية والخرافية.

وأضاف الخشت، خلال لقاء تليفزيوني مع الإعلامي حمدي رزق في برنامج "نظرة" المذاع على قناة صدي البلد الفضائية، أن العقل المصري يفتقد التفكير العقلاني، حيث نعاني من التفكير بطريقة قائمة على العديد من السلبيات، منها القفز المفاجيء من المقدمات إلى النتائج، والتعميم السريع، وعدم القدرة على التمييز، وسرعة الاتهام، وحالة من الحسد العام تؤثر على طريقتنا في التفكير بالسلب، مؤكدًا أن التفكير العقلاني هو جوهر الحداثة والتقدم والتنمية.

وأكد رئيس جامعة القاهرة، ضرورة تجديد العقل الجمعي المصري بمختلف مستوياته، من خلال تغيير طريقة التفكير والخروج من دائرة التفكير السحرية والأسطورية، والقائمة على التعميم ونفي الآخر، بالإضافة إلى تغيير رؤية العالم، من خلال تعديل منهج التفكير المرتبط برؤية خاطئة للعالم، وإعادة تجديد فهم العقائد، وتجديد علم أصول الدين، وبناء مظلة للتسامح وقبول الآخر واحترام الجميع، وهو ما يمثل خطوات في طريق الديموقراطية.

وأوضح الخشت، أن من أهم المشكلات التي تواجه المصريين الخلط بين الأمور، والاعتقاد أن الديموقراطية هي أن يقوم كل فرد بعمل ما يريده، وكأن البعض يفهم الديموقراطية على أنها حرية مطلقة في القول والفعل وتجاوز الحدود، مشيرًا إلى أن جامعة القاهرة بها نشاط ووعي سياسي، وتنمية للوعي الديموقراطي، وممارسة للديموقراطية في حدود العمل الجامعي، ومؤكدًا عدم وجود مجال للحزبية أو الطائفية أو التكتلات الدينية داخل الجامعة.

شارك.. أسئلة التقييم الأولي لاحتمالية إصابتك بفيروس كورونا