Advertisements

تفاصيل الاجتماع الأول لمفوضية تطوير اللغة العربية بجامعة القاهرة

اللقاء
اللقاء
بدأت مفوضية اللغة العربية بجامعة القاهرة، أولى اجتماعاتها؛ لمناقشة محاور مبادرة تطوير اللغة العربية التي دعا إليها الدكتور محمد عثمان الخشت، رئيس الجامعة، وتطبيق محاور المبادرة من خلال تعاون الكليات والأقسام العلمية.

وضمت مفوضية اللغة العربية الدكتور عبد الله التطاوي، المستشار الثقافي لرئيس الجامعة، رئيسا لها، وعضوية كل من الدكتور أحمد درويش، مقرر لجنة الدراسات الأدبية واللغوية بالمجلس الأعلى للثقافة، والأستاذ بكلية دار العلوم، والدكتور جمال الشاذلي، عميد كلية الآداب، والدكتور معتز عبد الله، مساعد رئيس الجامعة، ومجموعة من العمداء الممثلين للقطاعات العلمية بالجامعة.

وصرح "الخشت" بأن المبادرة تأتي في إطار تطوير العقل المصري بوصف اللغة صورة الفكر وبدون نمو اللغة لا يمكن أن ينمو الفكر، ومن المؤكد أن اللغة القديمة بحاجة للتطور حتى تواكب تطور العلوم والمتغيرات الاقتصادية والاجتماعية والثقافية، مضيفا أننا في الجامعة نحرص على تطوير اللغة العربية والوصول إلى رؤى جديدة بما يمثل خطوة مهمة نحو نهضة فكرية حقيقية تبتعد عن طرق التفكير التقليدية.

ومن ناحيته، قال الدكتور عبد الله التطاوي، رئيس مفوضية جامعة القاهرة لتطوير اللغة العربية، إن الاجتماع التمهيدي للمفوضية، ناقش دراسة قواعد النحو العربي المبسطة من خلال نصوص وطنية وقومية تؤسس لمفاهيم المواطنة والانتماء القومي مع احترام خصوصية الثقافة في كل بلد عربي واختيار أفضل المواد الإبداعية التي تثري الذوق ووجدان متعلمي اللغة ومعلميها.

ونوه بضرورة مرور الباحثين بدورة تدريبية في التحرير العلمي وأصول الكتابة بالعربية قبل التخرج من الجامعة وإعداد متطلب جامعي ومتطلب كلية في اللغة القومية على غرار متطلب التفكير النقدي وريادة الأعمال.

وناقش أعضاء المفوضية، خلال الاجتماع، أهمية صدور مشروع الكفاءة اللغوية من خلال تدريس اللغة الوظيفية وأسس التحرير اللغوي للأبحاث والرسائل العلمية، مع التأكيد على ضرورة حصول المتقدم للتسجيل لدرجتي الماجستير أو الدكتوراه على شهادة الكفاءة اللغوية العربية.

كما ناقش الأعضاء سبل تمكين اللغة العربية وإعلاء شأنها بين أبناء الجامعة من خلال إلزام الأساتذة في الدراسات الأدبية واللغوية والاجتماعية والإنسانية التحدث بالفصحى الميسرة بعيدًا عن التكلف اللغوي.

وتطرق الاجتماع، إلى أهمية الانطلاق من البعد القومي والسياسي للغة ودورها في إعداد الكوادر القيادية والسياسية بما يضمن احترام الهوية الوطنية من خلال قياس الكفاءة والمهارات اللغوية عند التقدم للوظائف العليا لضمان الحل الأمثل لصحة اللغة في التحدث والكتابة والفهم والتحليل والمتابعة، وذلك لتجنب الأخطاء الشائعة في المكاتبات الإدارية.

كما ناقش أعضاء المفوضية، دراسة وضعية قناة جامعة القاهرة التي تتبني برامج التعليم المدمج لتحويل بعض برامجها اليومية لخدمة اللغة العربية من خلال إعداد مرصد يتابع الحالة اللغوية داخل الجامعة، والندوات، والمحاضرات، بالإضافة إلى متابعة الأنشطة والمسابقات الثقافية والبحوث الطلابية، إلى جانب إعداد فواصل شعرية بين برامجها، وإعداد دراسات إعلامية حول اللغة المعاصرة وسبل تيسيرها للناشئة.

وكان الدكتور محمد عثمان الخشت رئيس جامعة القاهرة، قد أعلن خلال 5 مقالات منشورة بجريدة الأهرام، عن إطلاق مبادرة لتطوير اللغة العربية، بالتزامن مع اليوم العالمي للغة العربية، وأصدر خلال اجتماع مجلس الجامعة الأخير، قرارًا بتشكيل مفوضية لتطوير اللغة العربية برئاسة الدكتور عبد الله التطاوي المستشار الثقافي لرئيس الجامعة والأستاذ بقسم اللغة العربية بكلية الآداب، وتكليف المفوضية بتنفيذ محاور المبادرة.