Advertisements

إضرام النيران في مقر ميليشيا موالية لإيران بالعراق

حرق مقر تابع لميليشيا إيران
حرق مقر تابع لميليشيا إيران

أضرم متظاهرون عراقيون، مساء أمس الأحد، النيران في مقر لمنظمة بدر بزعامة نائب رئيس هيئة الحشد الشعبي هادي العامري، على خلفية موجة اضطرابات جديدة تشهدها محافظة كربلاء (118 كيلومتراً جنوبي بغداد).

 

وطالت موجة الاضطرابات، أحد المطاعم وشملت اعتداء على محال تجارية وهيئة المواكب الحسينية.

 

ودعا المتظاهرون العراقيون، إلى تنظيم مظاهرات كبيرة في ساحة التظاهر في محافظة كربلاء احتجاجاً على أعمال العنف التي طالت المتظاهرين من قبل القوات الأمنية في محافظة كربلاء.

 

وأصدرت تنسيقية التظاهرات في محافظة كربلاء، بيانًا دعت به جميع المتظاهرين للحضور إلى ساحة التربية في الساعة السادسة صباحاً اليوم الإثنين، للمشاركة بالتظاهرات والوقفة الرافضة للاعتداءات التي قامت بها القوات الأمنية وقتل وجرح عدد من المتظاهرين.

 

وقالت: "المتظاهرون سيقومون بقطع الطرق الرئيسية والجسور في كربلاء ومنع الدوائر الحكومية والمدارس من الانتظام بالدوام كإنذار أخير للقوات الأمنية بعدم الاعتداء عليهم.

 

وبحسب شهود عيان فإن المتظاهرين بدأوا بالتوافد ليلاً على ساحة التربية مركز المظاهرات في كربلاء، للمشاركة بهذه المظاهرات التي ستنطلق اليوم في ظل انتشار كبير للقوات الأمنية تحسباً من وقوع اضطرابات أمنية.

 

وأشار المتظاهرون إلى أن 3 قتلوا وأصيب نحو 10 آخرين على خلفية استهداف القوات الأمنية للمتظاهرين، مما استدعى تدخل القائد العام للقوات المسلحة رئيس الوزراء المستقيل عادل عبد المهدي وتشكيل لجنة للتحقيق في ملابسات الاعتداء على المتظاهرين وسط كربلاء.

شارك.. أسئلة التقييم الأولي لاحتمالية إصابتك بفيروس كورونا