غدا.. الكنيسة القبطية الأرثوذكسية تبدأ برمون عيد الغطاس

الكنيسة
الكنيسة
تبدأ الكنيسة القبطية الأرثوذكسية، غدًا الجمعة، ولمدة ثلاث أيام، صوم برمون الغطاس، استعدادًا للاحتفال بعيد الغطاس، أي تذكار يوم معمودية السيد المسيح بنهر الأردن، الإثنين 20 يناير الجاري.

وتحتفل جميع الكنائس القطبية الأرثوذكسية، مساء يوم 19 يناير، بعيد الغطاس، الذي هو ذكرى معمودية السيد المسيح، في نهر الأردن، بيد يوحنا المعمدان، وحلول الروح القدس عليه.

وكانت مراسم الاحتفال بعيد الغطاس تتم على شاطئ النيل، حتى أوقفها الحاكم بأمر الله، ويشهد هذا العيد طقسا لا يتكرر سوى ثلاث مرات سنويا، وهو صلاة اللقان وتعني في المسيحية الاغتسال، حيث يقوم القس برسم جبهة الرجال بعد الصلاة، كرمز للاغتسال من الخطيئة، ويتواصل الاحتفال بهذا العيد، ثلاثة أيام، تؤدى فيها الصلوات بالطقس الفرايحي، ويمنع فيها الصوم الجماعي.

ويأكل الأقباط خلال عيد الغطاس "القصب والقلقاس"، الذي يرمز للمعمودية، حيث يحتوي القلقاس على مادة سامة، إلا أنها لو اختلطت بالماء تحولت إلى مادة مغذية، فهو يشبه ماء المعمودية الذي يتطهر به الإنسان من الخطيئة.

كما يتطهر القلقاس من المادة السامة بواسطة ماء الطهي، أما قصب السكر الذي يذكر بضرورة العلو في القامة الروحية، وإفراز الحلاوة من قلوب بيضاء نقية تعتصر من أجل الآخرين، ويمتاز بكثرة السوائل داخله، ويرمز أيضًا لماء المعمودية.

شارك.. أسئلة التقييم الأولي لاحتمالية إصابتك بفيروس كورونا

شارك.. أسئلة التقييم الأولي لاحتمالية إصابتك بفيروس كورونا