Advertisements

شاهد.. إطفائي مصري يشارك في حماية أستراليا من حرائق الغابات

بوابة الفجر
قال يحيى عبد العاطي، أحد رجال الإطفاء المصريين في مدينة سيدني الأسترالية، إن زوجته كانت تعارض عمله بالإطفاء؛ لكونها وظيفة خطرة للغاية، لكنه أكد لها أنه مستعد لهذا العمل نفسيًا وبدنيًا وجسديًا، وأنه ليس أقل من أي مواطن بسيدني يقوم بهذا العمل. 

وأوضح "عبد العاطي"، خلال تصريحات له والمذاعة على فضائية "bbc"، اليوم الثلاثاء، أن هناك أمرين لا يمكن له أن ينساهم في عمله بالحرائق، وهما شعوره بحرارة اللهب رغم أنه يقف على مسافة من 20-25 متر من الحرائق، فماذا لو كنت داخل النيران، وكذلك الصوت الذي ينتج عن الحريق الذي يشبه الضجيج العنيف ويبعث الرهبة في القلوب.

وتابع أحد رجال الإطفاء المصريين في مدينة سيدني، أنه كان قد سمع أنه يمكن أن تتحول الدنيا لظلام حالك في الرابعة عصرًا ولم يكن يصدق كيف يمكن حدوث ذلك، معقبًا: "بتكون مش شايف أيدك ولا عربة الإطفاء من كثرة الدخان الذي يحجب الضوء والشمس تمامًا"، مشددًا على أن مهمتهم الأساسية حماية المنازل، ومنع حريق الغابات من الامتداد للمنازل. 

هذا وتشهد أستراليا موسم حرائق أعنف من المعتاد، قتل حوالي مليار حيوان ودمر آلاف المنازل.

شارك.. أسئلة التقييم الأولي لاحتمالية إصابتك بفيروس كورونا