Advertisements

"بينى جانتس": سنبدأ السيادة على وادى الأردن بعد الانتخابات مباشرة

صورة أرشيفية
صورة أرشيفية

صرح بينى جانتس زعيم حزب أزرق أبيض، الذين سيخوض الانتخابات التى ستجرى فى شهر أبريل القادم، على مقعد رئاسة الحكومة الإسرائيلية، أنه سيقوم بفرض السيادة الإسرائيلية عل وادى الأردن بعد الانتخابات مباشرة.

وكان "جانتس" قد قام صباح اليوم الثلاثاء، بزيارة وادى الأردن، وأشار خلال الزيارة، إلي أن إسرائيل حددت بالفعل، أن وادى الأردن يمثل جدار الحماية لدولة إسرائيل، ضد أى سيناريو قد يحدث مستقبلًا.

وأشار إلي أن رؤساء الحكومة السابقين، ارتكبوا خطئًا استراتيجيًا وأمنيًا كبيرًا،عندما ناقشوا إمكانية إعادته للأردن، مضيفًا أنه يرى فى هذا الأقليم، جزءًا لا يتجزأ من من أرض إسرائيل _حسب زعمه.

وتابع قائلًا إن لهذا السبب، سنبدأ فى تفعيل السيادة الإسرائيلية عليه، بعد الانتخابات القادمة، من خلال مسيرة دولية متفق عليها مع المجتع الدولى، وأضاف حتى هذا الوقت، سيتم فتح هذه المنطقة، وعدم تكرار أخطاء الحكومات السابقة، التى تسببت فى فقدان بعض المناطق، بسبب الإهمال من جانب إسرائيل والأردن.

وأكد أن إسرائيل تحت زعامته، ستعمل على تطوير وادى الأردن، والبنية الزراعية والسياحية والاستيطانية فى المكان.

وفى المقابل رد رئيس الحكومة الإسرائيلية المنتهية ولايته بنيامين نتنياهو، على تصريحات بينى جانتس، وأشار لماذا الانتظار أذن لما بعد الانتخابات، فمن الممكن فرض السيادة فى الوقت الحالى، من خلال موافقة الكنيست بالإجماع، وأضاف "منتظر ردك مساء اليوم".

ورد جانتس مجددأ على نتنياهو من خلال تغريدة على موقع التواصل "تويتر"، كتب فيها "بيبى فالنناقش موضوع الحصانة التى تطلبها أولًا.. وبعد ذلك نبدأ فى إجراءات بدء فرض السياسة".

وفى السياق ذاته علق وزير الدفاع الإسرائيلى "نفتالى بينت"، على تصريحات رئيس الحكومة الفلسطينية صباح اليوم، وأشار إلي أن إسرائيل ستبدأ فرض سيادتها عل مناطق الضفة الغربية ووادى الأردن.

كان رئيس الحكومة الفلسطينية قد أعلن صباح اليوم عن شن حرب من أجل احتلال المنطقة C، وأشار "بينت " قائلًا: إن "الأمر منتهى أننا فى حالة حرب من أجل أرض إسرائيل ودولتنا ليست فى الأمم المتحدة لكنها طرفًا فى المعركة وسنقوم بإحتلال الأراضى ونوطن فيها سكان دولة إسرائيل وسنوقف عمليات البناء الفلسطينية".