Advertisements
Advertisements
Advertisements

ماجدة خير الله ناعية نادية لطفي: "ربنا بيحبها"

Advertisements
نادية لطفي
نادية لطفي
Advertisements
نعت الناقدة ماجدة خير الله الفنانة نادية لطفي، والتي رحلت عن عالمنا منذ قليل عن عمر ناهز ٨٢ عاما، بعد وعكة صحية تعرضت لها بعد أيام قليلة من احتفالها بعيد ميلادها.

ونشرت "خيرالله" صورة للراحلة عبر حسابها بموقع التواصل الاجتماعي فيسبوك، وعلقت: "ربنا بيحبها، فلم تتورط مثل غيرها في نفاق اجتماعي، او سياسي،ولم تسلم عقلها لأي نوع من الافاقين، بحب من مجموعه ادوارها المتميزه، قاع المدينه،السمان والخريف،النظاره السوداء، ورق سوليفان، وبعض افلامها الخفيفه، وكنت بحب صوتها المبحوح، ومواقفها الانسانيه، وقرارها بالابتعاد عن الشاشه في الوقت المناسب،عاشت عزيزه،وكريمه وتوفت كذلك، رحم الله الانسانه الفنانه ناديه لطفي ( بولا شفيق) وجعل مثواها الجنه".