Advertisements

ناقد يكشف عن أعمال نادية لطفي الوطنية (فيديو)

طارق الشناوي
طارق الشناوي
قال الناقد طارق الشناوي، إن الفنانة نادية لطفي كان لها دورًا وطنيًا بعد هزيمة عام 1967، من خلال التطوع والعمل في المستشفيات، للمساهمة في علاج المصابين من الحرب، وفي انتصار 1973، حيث تطوعت أيضًا للعمل في المستشفيات، مشيرًا إلى أن إحساسها الوطني كان موجودًا في المناسبات كافة.

ولفت "الشناوي"، خلال حواره ببرنامج "كل يوم"، المذاع على فضائية "on e"، مساء الثلاثاء، إلى أن "لطفي" أخبرته بأن رائحة المستشفيات لدى البعض مزعجةً، ورغم ذلك كانت من أوائل الاشخاص الذي يذهبون للمستشفيات، والإقامة فيها مع أقاربها، لحين تماثلهم للشفاء.

وأشار الناقد الفني، إلى أن الراحلة استمرت في مستشفى المعادي العسكري 7 سنوات لتلقي العلاج، وكانت تبحث عن المرضى الذين شاركوا في حرب السادس من أكتوبر، ونظمت عيد ميلاد للفنان جورج سيدهم في المستشفى، رغم أنها مريضة.

شارك.. أسئلة التقييم الأولي لاحتمالية إصابتك بفيروس كورونا