"طعنتني في شرفي".. اعترافات صادمة لقاتل زوجته العرفي بالدقهلية

بوابة الفجر
"شكيت في سلوكها.. وواجهتها فطعنتني في شرفي"، بهذه العبارة اعترف المتهم بقتل زوجته عرفيا بطعنات متفرقة بالجسد في الدقهلية، مؤكدًا أنه هو من نقلها إلى مستشفى بلقاس وفر هاربا عقب نبأ مصرعها.

وبدأت الواقعة بتلقي اللواء فاضل عمار مدير أمن الدقهلية، إخطارا من اللواء السيد سلطان مدير مباحث الدقهلية يفيد باستقبال مستشفى بلقاس المركزي جثة سيدة مصابة بطعنات متفرقة وهروب مرافقها عقب وفاتها.

وعلى الفور انتقل العميد هيثم حجي مأمور مركز شرطة بلقاس والمقدم يوسف صبري رئيس مباحث بلقاس وتبين وصول السيدة جثه هامدة بصحبة شخص ادعى أنها شقيقته وأنه فور علمه بأنها توفيت فر هاربا.

وبتكثيف التحريات، تبين أن الجثة لـ"شيماء م. ال" ٢٤ عاما ومقيمه بعزبة صبحي ببلقاس وأنها حضرت للمستشفى بصحبة شخص داخل ميكروباص وادعى أنها شقيقته وأصيبت في حادث إلا أنهم عندما أخبروه بأنها متوفاة تركها وفر هاربا.

وبالفحص تبين أن الجثة بها إصابات متفرقة في الرأس والرقبة والبطن والظهر ما بين كدمات وجروح وطعنات.

وبسؤال والدتها اتهمت أنس عصر ٢٩ عاما زوجها عرفيا والمقيم بمساكن المعلمين ببلقاس بالاعتداء على نجلتها وإحداث ما بها من إصابات.

وقامت الأجهزة الامنية بتفريغ كاميرات المستشفى لتحديد هوية الشخص الذي حضر معها وادعى أنها شقيقته.

وتحرر عن ذلك المحضر اللازم، وأخطرت النيابة العامه بالواقعة التي أمرت بانتداب الطبيب الشرعي لبيان سبب الوفاة.

شارك.. أسئلة التقييم الأولي لاحتمالية إصابتك بفيروس كورونا