Advertisements
Advertisements
Advertisements

الساعة بـ 3 آلاف.. حبس شبكة لممارسة الجنس الجماعي بمصر القديمة

Advertisements
أرشيفية
أرشيفية
Advertisements
أمرت نيابة مصر القديمة الجزئية حبس عاطل وزوجته لقيام الأول بتهمة عرض زوجته للجنس الجماعي على " الفيس بوك" مقابل مبلغ مالي في الساعة، 4 أيام على ذمة التحقيقات، كما طالبت النيابة بسرعة تحريات المباحث حول الواقعة.


واعترف المتهم أمام النيابة باعترافات تفصيلية أمام النيابة بالواقعة المنسوبة إليه، حيث قال إنه عاطل منذ فترة طويل ولم يجد عمل.

وأضاف أنه مدمن هيروين وفي الفترة الأخيرة تعرض لأزمة مالية فزين له الشيطان فكرته وقاما بعرض زوجته على شبكة التواصل الاجتماعي "الفيس بوك" لراغبي المتعة مقابل 3 آلاف جنيهًا في الساعة، وبالفعل بدأ عددًا من الزبائن التفاعل والتواصل معه.

البداية عندما وردت معلومات إلى اللواء رضا العمدة، مدير الإدارة العامة لشرطة السياحة والآثار، تفيد قيام "كريم.ت" عاطل بعرض زوجته " سميرة.إ" ربة منزل لممارسة الجنس الجماعي مقابل ٣ آلاف جنيه في الساعة الواحدة.

على الفور أمر اللواء مدحت منتصر، مدير مباحث السياحة بتشكيل فريق بحث على أعلى مستوى للقبض على المتهمين.

وعقب تقنين الإجراءات تم ضبط المتهمين وبمواجهتهما اعترفا بارتكاب الواقعة، حرر المحضر اللازم، وأخطرت النيابة التي أمرت بما تقدم.