Advertisements

رسالة مُؤثرة من جوارديولا إلى لاعبي مانشستر سيتي

جوارديولا
جوارديولا
حسم الإسباني بيب جوارديولا المدير الفني لمانشستر سيتي الإنجليزي، موقفه من الرحيل عن صفوف السيتي بعد العقوبة الأخيرة التي وقعت على فريقه.

وأعلن الاتحاد القاري ("ويفا") الجمعة استبعاد بطل انكلترا في الموسمين الماضيين عن المشاركة في مسابقاته لمدة عامين بسبب "خروقات خطيرة لقواعد اللعب المالي النظيف" بين عامي 2012 و2016، اضافة لتغريمه 30 مليون يورو، في قرار سارع سيتي لتأكيد استئنافه أمام "كاس".

ونقلت صحيفة "ذي تايمز" عن غوارديولا إبلاغه مجلس ادارة النادي واللاعبين أنه سيبقى في ملعب الاتحاد رغم الايقاف والتقارير التي تتحدث عن رغبة يوفنتوس بطل ايطاليا في المواسم الثمانية الماضية، التعاقد معه.

وأفادت الصحيفة أن غوارديولا المتواجد على رأس الجهاز لسيتي منذ صيف 2016، أبلغ نواياه للاعبين خلال اجتماع السبت.

ونقلت شبكة "سكاي سبورتس" عن المدرب قوله لهم "انظروا، مهما كانت البطولة التي سننافس فيها، سأكون هنا. حتى ولو وضعونا في +ليغ تو+ (أدنى الدرجات المحلية للمحترفين) سأكون هنا".

وشدد على أنه "هذا هو الوقت الذي يجب أن نبقى فيه سويا".

وسبق لغوارديولا ان أبدى ثقته بإدارة النادي الإنكليزي ومن المتوقع ان يكرر الموقف الذي أبلغه للاعبين، الثلاثاء عشية اللقاء مع وست هام ضمن منافسات المرحلة السادسة والعشرين من الدوري الممتاز، وذلك بحال عقد مؤتمرا صحافيا.

ولم يتأكد بعد ما اذا كان غوارديولا ومدرب وست هام الاسكتلندي ديفيد مويز سيتحدثان للصحافيين قبل المباراة، نظرا لأنهما قاما بذلك قبل موعدها الأساسي في التاسع من شباط/فبراير، قبل ان ترجأ بسبب الأحوال الجوية.
وأشارت صحيفة "ذي صن" الى ان المدرب السابق لفريقي برشلونة الإسباني وبايرن ميونيخ الألماني أبلغ أصدقاءه أنه سيبقى مع فريقه الحالي أقله الى حين انتهاء عقده مع سيتي عام 2021.

وقال مصدر مقرب من غوارديولا لصحيفة "ذي تلغراف" إن الأخير "ليس من النوع الذي تراوده أولا فكرة الرحيل عندما تسوء الأمور"، مضيفا ان الإسباني "هادئ" حيال قرار الايقاف.

وأحرز ابن الـ47 عاما لقبين في الدوري الممتاز، إضافة الى كأس انكلترا في مناسبة واحدة وكأس الرابطة الانكليزية مرتين.

- "ثقوا بي كما أثق بكم" -                  

وأوردت الصحف الإنكليزية تقارير متضاربة بشأن اللاعبين. ففي حين أفاد بعضها عن رغبتهم بالبقاء مع الفريق بغض النظر عن الظروف، أشار بعضها الآخر الى عكس ذلك في حال خسر النادي الاستئناف.

وارتبط اسم المهاجم رحيم ستيرلينغ بالانتقال الى ريال مدريد الاسباني الذي يلتقيه سيتي في ذهاب الدور ثمن النهائي من دوري أبطال أوروبا الأربعاء المقبل. 

لكن آيدي وورد وكيل ستيرلينغ أبلغ صحيفة "ديلي مايل" أن موكله "يركز فقط على مانشستر سيتي ولن يصرف انتباهه الى أي حديث بشأن انتقاله في الوقت الراهن".
ولفتت "ذي تلغراف" الى أن النادي سيعطي الحرية للاعبيه بالبقاء أو الرحيل ما إن تعلن نتيجة الاستئناف المتوقعة في أيار/مايو المقبل.

وأشارت الى انه "تم إبلاغ الجميع أن عليهم أن يحافظوا على احترافيتهم ولكن هناك أيضا إدراك أن لديهم قراراتهم الخاصة".

ونقلت شبكة "سكاي سبورتس" عن المدير التنفيذي لسيتي، الإسباني فيران سوريانو الذي يعد صديقا مقربا لغوارديولا، قوله للاعبين "ثقوا بي كما أثق بكم، هذا (القرار) سيسقط".

Advertisements