Advertisements
Advertisements
Advertisements

مفتش الصحة بالمنيا يكشف حيلة زوجين للتهرب من سداد الدين بشهادة وفاة: "المرحومة كانت في السوق"

Advertisements
بوابة الفجر
Advertisements
كشف الدكتور هاني إسحاق، مفتش الصحة بمحافظة المنيا، تفاصيل حيلة زوجين إدعوا وفاة الزوجة للهروب من سداد الديون، مشيرا إلى أنهم حصلوا على قرض بقيمة 60 ألف جنيه قبل استصدار شهادة وفاتهم بخمس أيام.

وأشار "إسحاق"، خلال اتصال هاتفي ببرنامج "رأي عام" المذاع عبر فضائية "ten"، مساء الإثنين، إلى أنه الزوجة كانت مشرفة تمريض في إحدى مستشفيات المنيا، ومعها عهدة بقيمة 30 ألف جنيه، لافتا إلى أنهم حصلوا على تقرير طبي مزور، واستغلوا ثغرة موجودة في قانون الأحوال المدنية، أنه يمكن الاعتداد بأي تقرير طبي لإصدار شهادة وفاة.

وأضاف مفتش الصحة بمحافظة المنيا، أن تم كشف الخطة عندما شاهد أحد أصدقائهم الزوجة في السوق فأبلغ عنها، منوها بأن الزوجين وأولادهم هربوا من المنيا بعد الواقعة، مضيفًا جنايات المنيا حكمت عليهم بالسجن 20 عامًا غيابيًا في 3 تهم، منوها بأنه تم اكتشاف أن الزوجة كان عليها حكم في قضايا أخرى.