بعد عرض قصتها بـ"الفجر".. محافظ بني سويف يستقبل "فايزة" الفلاحة الفصيحة

محافظ بني سويف
محافظ بني سويف
أستقبل الدكتور محمد هاني غنيم، محافظ بني سويف، اليوم الثلاثاء، الحاجة فايزة عويس، التي كرمتها الوكالة الأمريكية للتنمية الدولية، منذ أيام، لتميزها فى معدلات إنتاج البطاطس حيث حصدت 32 طنًا من مساحة فدانين فقط قامت بزراعتها بنفسها بفلاحتها والعناية الفائقة بالزراعة حتى حققت أعلى إنتاج في مجال زراعة البطاطس.

وأشاد محافظ بني سويف بهذا النموذج الرائد من السيدات المصريات اللائي يثبتن دائمًا أنهن رمانة الميزان والعمود الرئيسي للأسرة والدولة المصرية،قائلا لها: "احنا فخورين كلنا بالحاجة فايزة، الست المصرية الجدعة، اللى بتحب بلدها وأسرتها، واللى بتعمل بايدها لتعول أسرة وتنتج أحلى انتاج لوطنها،وسنجتهد في نشر قصتك وكفاحك لنتعلم منك ويتعلم الجميع العمل والاصرار على النجاح، وان بالعلم والعمل المخلص ممكن نحقق المستحيل".

وأعرب محافظ بني سويف، عن سعادته الكبيرة بلقاء الحاجة فايزة، مشيرًا أن مكتبه مفتوح لها في أي وقت، مستمعًا لبعض مقترحاتها وتجربتها في مجال الاستفادة من البرامج التدريبية التي توفرها وزارة الزراعة ومؤسسات المجتمع المدني كالوكالة الأمريكية للتنمية الدولية التي تدعم جهود الارتقاء بالقطاع الزراعي.

ووعد محافظ بني سويف بإتخاذ مايلزم في كل ما طرحته الحاجة فايزة من مطالب فيما يتعلق بالزراعة، حيث طالبت بأهمية توفير مزيد من الدعم لصغار الفلاحين الذين معظمهم يستأجر مساحات صغيرة من الأراضي لزراعتها ومع كثرة الأعباء وغلاء قيمة الايجارات يكون العائد على الفلاح البسيط ضعيف.

وفي نهاية اللقاء أعربت الحاجة فايزة عويس، عن سعادتها الكبيرة باستقبال المحافظ لها اليوم وسماع كل مطالبها وتجربتها في مجال الزراعة قائلة "أنا سعيدة جدا بلقاء المحافظ، خاصة وأنه أكد لي ان مكتبه مفتوح لي دائما في أي وقت، وشجعني على الاستمرار في كفاحي، وأن سيقف بجانبي في حل أي مشكلة هتواجهني مهما كانت، فشكرا جدا لبلدي مصر".

وكانت "الفجر" قد انتقلت إلى قرية الحاجة فايزة، أو كما يطلق عليها أهالي قريتها أم أسامة، تلك الفلاحة الفصيحة التي اشتهرت بين سيدات القرية بـ "الست المكافحة والنشيطة" لديها 4 بنات وولدين، بعد أن تفوقت على نفسها وتعلمت القراءة والكتابة، وحصلت على الشهادة بتفوق لم تقف عند هذا الحد، بل قامت بفتح فصل لتعليم سيدات القرية ومحو أميتهم بالحصول على أجر من الهيئة العامة لتعليم الكبار.

وبدأت فايزة قصتها مؤكدة أنها تعلمت الزراعة منذ صغرها مع والدها منذ أن كان عمرها 7 سنوات، وأكملت مسيرة الزراعة مع زوجها فقد أمتلك 8 قراريط، أقوم بزراعتها أنا وأولادي بعد تعليمهم، وقمت بعدها باستئجار فدانين أنا ونجلي وشريك آخر، وقمنا بزراعتها بمحصول البطاطس، وكان الإنتاج لا يتعدى الـ 8 أطنان للفدان الواحد.

وأوضحت الفلاحة الفصيحة "اشتركت في الندوات التي عقدتها الوكالة الأمريكية للتنمية بالتعاون مع إحدى شركات تصنيع المواد الغذائية لإنتاج "الشيبسي" من البطاطس، وبحضور المهندسين والمرشدين وقمنا بإتباع التعليمات والإرشادات لزيادة المحصول لنحقق أعلى معدل من زراعة محصول البطاطس، ومن أهم التعليمات حرث الأرض جيدًا، والأسمدة البلدي، وكنت أسجل التعليمات داخل ورق وأرجع إليها عند الضرورة جعلتني أحصد ما يقرب من 30 على 32 طن للفدانين بمعدل 16 طن للفدان الواحد.

وأشارت "أم أسامة" إلى أن الوكالة الأمريكية للتنمية الدولية قامت بتكريمها في احتفالية تم تظيمها بالقرية في موسم حصاد محصول البطاطس وبحضور شيري كارلين مدير بعثة الوكالة الأمريكية للتنمية الدولية في مصر، ومديرية الزراعة ببني سويف بعد أن عقدوا لنا الدورات التدريبية لزيادة محصولنا من البطاطس، وقام الوفد بتفقد حصاد المحصول داخل الأرض الزراعية.

وقالت الفلاحة الفصيحة، إنها لديها العديد من المواهب ليس بالزراعة فقط، وإنما تقوم بالدهان والنقاشة داخل منزلها والخياطة لتجديد منزلها كل فترة والاكتفاء بنفسها، وأنها وهبت غرفة داخل منزلها لتعليم وتحفيظ أبناء القرية القران الكريم وأصبحت مصدر ثقة لأهالي قريتي في المشورة والاستفسار عن الزراعة، وتم تكريمي بمحافظة الأقصر فى شهر أكتوبر الماضى كفلاحة ماهرة.

وأختتمت حديثها، قائلة: حصلت على شهادة محو الأمية، وأجدت القراءة والكتابة، وبعدها بدأت في تعليم سيدات القرية القراءة والكتابة أيضًا، وحصلت على موافقة بفتح فصل، وحصلت على أجر مقابل تعليمهم وحتى الآن تقابلني بعض السيدات ودائمًا ما يدعون لي"الله يعمر بيتك"، أنا نفسي أحج بيت الله وليس بمقدرتي نفقاته وأدعو من الله أن يستجب لي"، وأن يصل صوتي للرئيس عبدالفتاح السيسي، بأن يكون سببًا في أن أكون ضمن حجاج بيت الله.

شارك.. أسئلة التقييم الأولي لاحتمالية إصابتك بفيروس كورونا