Advertisements

غلق أكاديمية غير قانونية تدريب على "التمريض" ببني سويف (صور)

الأكاديمية
الأكاديمية
أعلنت محافظة بني سويف، الثلاثاء، غلق أكاديمية غير مرخصة تعمل بشكل غير قانوني في مجال التدريب على الخدمات التمريضية، ضمن خطة المحافظة لحصر تلك الأكاديميات غير القانونية لإتخاذ الإجراءات القانونية معها في إطار خطة متكاملة لمواجهة تحديات القطاع الصحي.

وحذرت المحافظة من التعامل مع الأكاديميات والمراكز العلمية غير المرخصة والتي تعمل بشكل غير قانوني في مجال التدريب على الخدمات التمريضية، إذ تقوم بتخريج عناصر غير مؤهلة طبيًا وفنيًا للعمل في مجال التمريض، تحت عدة مسميات "مساعد تمريض وجليس مسن"، وما قد يترتب على ذلك من آثار وتداعيات سلبية على مستوى الخدمة وصحة وسلامة المرضى، فضلًا عن الاشكاليات القانونية المترتبة عن عدم اعتراف النقابات المعنية بهؤلاء المتدربين، وعدم قيدهم في النقابة.

وأهابت المحافظة بالشباب توخي الحذر والاستعلام عن مدى قانونية تلك الكيانات واستيفاؤها لتراخيص معتمدة "فنيا وإداريا" قبل التعامل معها، مؤكدة قيامها باتخاذ الإجراءات القانونية حيال تلك الأكاديميات المخالفة وغير المعتمدة من جهة الاختصاص الفنية، وذلك وفق القانون وبالتنسيق مع الجهات والأجهزة المعنية.

جاء ذلك خلال حملة مفاجئة قامت بها لجنة متابعة مختصة، أشرف عليها اللواء حسام حمودة، السكرتير العام المساعد، على بعض المستشفيات الخاصة للتأكد من توافر الخدمة الصحية طبقا لإشتراطات وزارة الصحة وبالمستوى المطلوب، تنفيذًا لتوجيهات الدكتور محمد هاني غنيم محافظ بني سويف، بتكثيف الجولات الميدانية لتفقد المنشأت الصحية المختلفة، سواء الحكومية أو الخاصة، للوقوف على مستوى الخدمات الطبية والعلاجية وأوجه القصور لتلافيها.

وكان المحافظ، قد كّلف في أول اجتماع للمجلس الأعلى للصحة بعد تشكيله ببني سويف بحصر هذه الأكاديميات لاتخاذ الإجراءات القانونية اللازمة لغلقها، مع مخاطبة وزارة القوى العاملة بأبعاد المشكلة على الخدمة الصحية، خاصة وأن خريجي تلك الكيانات غير مؤهلين للعمل في مهنة تتعلق بصحة وسلامة المواطن، وذلك لاتخاذ ما يلزم بمنع إصدار ترخيص مزاولة للمهنة أو تحت أي مسمى أخر لخريجي هذا النوع من الأكاديميات المخالفة.

شارك.. أسئلة التقييم الأولي لاحتمالية إصابتك بفيروس كورونا