3 أندية وراء إيقاف مانشستر سيتي

مانشستر سيتي
مانشستر سيتي

كشفت تقارير صحفية بريطانية أن إدارة مانشستر سيتي تعتقد أنه هناك 3 أندية كبيرة داخل أوروبا تسببت في العقوبة الموقعة بمنعه من المشاركة في بطولة دوري أبطال أوروبا في الموسمين المقبلين.

وأفادت صحيفة أتلتيك البريطانية بأن مانشستر سيتي يعتقد أن هناك أندية مثل ريال مدريد وبايرن ميونخ وباريس سان جيرمان ضغطوا على الاتحاد الأوروبي لاتخاذ قراره بعقوبة ضد النادي الإنجليزي.

وأكدت الصحيفة البريطانية أن الشك الأكبر يقع على ناصر الخليفي رئيس باريس سان جيرمان وعضو اللجنة التنفيذية للاتحاد الأووربي وهو رئيس أحد الأندية الثلاثة المشكوك فيهم.

وأشارت الصحيفة البريطانية إلى أن ماشستر سيتي لا يمتلك المستندات الكافية التي تدين الأندية الثلاثة الكبار في أوروبا ولا يمكنهم اتخاذ أي خطوة ضدهم.

وكان الاتحاد الأوروبي لكرة القدم (اليويفا) أعلن منذ أيام عن استبعاد مانشستر سيتي الإنجليزي من المشاركة في المسابقات القارية لمدة موسمين في حين أكد النادي الإنجليزي أنه سيقوم بالطعن على الحكم.

وأشار الاتحاد الأوروبي لكرة القدم أنه تم تغريم مانشستر سيتي في الموسمين الأخيرين 30 مليون يورو موضحًا أنه بإمكانه الاستئناف عقوبة غرفة التحكيم في الاتحاد الأوروبي للعبة أمام محكمة التحكيم الرياضية (الكاس).

وأعلنت إدارة النادي الإنجليزي أنها ستستأنف العقوبة أمام محكمة التحكيم وأعربت في بيان لها عن استياؤها ولكنها غير متفاجئة من هذا الحكم المجحف وأنهم سيلجؤن إلى حكم محايد من خلال بدء إجراءات اللجوء الى محكمة التحكيم الرياضية في أقرب فرصة ممكنة.

وذكرت غرفة الحكم التابعة للجنة المراقبة المالية للأندية أن النادي الذي يقوده الإسباني جوسيب جوارديولا ارتكب انتهاكات لقواعد اللعب النظيف المالي، لذلك قرر الاتحاد الأوروبي استبعاد مانشستر سيتي من المسابقات القارية في موسمي 2020/2021 و2021/2022.

وكان إيف لوتيرم رئيس الوزراء البلجيكي السابق ورئيس غرفة الحكم التابعة للجنة المراقبة المالية للأندية أوصى باستبعاد مانشستر سيتي من مسابقة دوري أبطال أوروبا في تقريره الذي أرسل في مايو الماضي إلى غرفة الحكم.

شارك.. أسئلة التقييم الأولي لاحتمالية إصابتك بفيروس كورونا