تفاصيل لقاء البابا ثيوذوروس برئيس جمهورية ملاوي

بوابة الفجر
Advertisements
توجه البابا ثيوذوروس الثاني، بابا وبطريرك الإسكندرية وسائر افريقيا للروم الأرثوذكس، إلى القصر الرئاسي، وبرفقته سفير جمهورية مصر العربية السيد حسن شوقي، والقنصل الفخري لليونان السيدة Maria Giannakis-Kritza، حيث استقبله فخامة رئيس جمهورية ملاوي السيد Peter Mutharika، مرحبًا به في ملاوي.

وأعرب الرئيس لصاحب الغبطة عن شكر جمهورية ملاوي على كل ما فعلته بطريركية الإسكندرية من خلال الإبرشية الأرثوذكسية المحلية وما تقدمه للشعب الملاوي.

وقال الرئيس الملاوي: "نشكركم جزيل الشكر على وجود الكنيسة الأرثوذكسية في بلدنا.ولما تقدمه لشعبنا، من أجل صحة وتعليم شبابنا".

ومن جهته عبر بابا الإسكندرية ثيوذوروس عن شكره جزيلا للرئيس Peter Mutharika لدعمه الكنيسة الأرثوذكسية في ملاوي، قائلا: "كل ما نقوم به هو أننا نحب شعب ملاوي، مسترسلًا: إن وجود كنيستنا في ملاوي مرتبط بالبعثات التبشيرية التي دعمتها اليونان منذ بداية القرن العشرين وحتى الوقت الحاضر، قد توأمت بين الشعبين وعززت علاقات الصداقة والتعاون بينهما".

وأضاف البابا معربًا عن امتنانه لفخامة رئيس جمهورية مصر العربية السيد عبد الفتاح السيسي لمساهماته المستمرة من أجل في السلام والتقدم في منطقة الشرق الأوسط وفي أفرقيا، ودعمه لبطريركية الإسكندرية الأرثوذكسية للروم الأرثوذكس، ولسماحه بتعليم الشباب الأفريقي في مدرسة البطريركية بالإسكندرية.
Advertisements